إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

نتنياهو طلب إلغاء مناقصة شراء السفن الحربية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-01

وكالات - تحقق الشرطة الصهيونية في شهادة تكشف عمق تدخل رئيس الحكومة الصهيوني بنيامين نتنياهو، في إلغاء المناقصة لشراء السفن الحربية لسلاح البحرية بداعي حماية منصات الغاز.

وبحسب الشهادة التي وصلت الشرطة، فإن المدير العام لوزارة الأمن الصهيونية "دان هرئيل" تلقى تعليمات مباشرة من نتنياهو بوقف المناقصة. وعلم أن هذه الشهادة مدعومة بوثائق ذات صلة.

يذكر أن وزارة القضاء أعلنت، في بيان لها ، أن المدعي العام، المحامي "شاي نيتسان"، أصدر تعليمات للشرطة بالانتقال من مرحلة تقصي الحقائق إلى مرحلة التحقيق الجنائي.

وجاء في البيان أن 'هناك شبهات ضد بعض المتورطين في ارتكاب مخالفات في مجال الفساد'. وشددت الوزارة على أن نتنياهو غير مشتبه به في القضية.

يشار إلى أنه منذ الكشف عن قضية شراء الغواصات في القناة الصهيونية العاشرة، في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، بدأت تتشعب القضية، لتطاول صفقات الأسلحة مع ألمانيا، وبضمنها القرار بشراء أربع سفن حربية تعمل على حماية منصات الغاز في البحر المتوسط.

وفي هذا الإطار جمع محققو الشرطة عشرات الإفادات من مسؤولين سابقين وحاليين في الأجهزة الأمنية، كما جمعوا وثائق كثيرة من مكاتب مختلفة في وزارة الأمن.

ويتوقع التحقيق قريبًا تحت التحذير، مع المحامي دافيد شمرون، المحامي الشخصي لنتنياهو وقريبه، والذي عمل كمحام للوسيط في الصفقة ميكي غنور. وأيضًا مع غنور نفسه، ومع قائد سلاح البحرية السابق إليعيزر مروم، والضابط أفريئيل بار يوسيف، ورئيس الموساد يوسي كوهين.

وكان وزارة الجيش بدأت تهتم بصفقة شراء أربع سفن صواريخ جديدة في العام 201. وكان الهدف بداية شراؤها من الشركة الألمانية 'تيسنكروب' التي تنتج الغواصات أيضا.

ولاحقا قرر وزير الجيش حينه، إيهود باراك، فحص إمكانية شرائها من دول آخرى، بينها كوريا الجنوبية. ونهاية العام 2014 جمدن المناقصة، رغم أنها حصلت على عدة اقتراحات من عدة دول.

وفي هذه المرحلة توجهت "إسرائيل" ثانية إلى الشركة الألمانية، وتم الاتفاق معها، بعد سنة، على شراء السفن منها. وبحسب القناة العاشرة فإن المحامي شمرون مارس ضغوطا على المحامي إحاز بن آري، المستشار القضائي لوزارة الجيش، مرتين على الأقل، لإلغاء المناقصة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017