إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عشاء حاشد لمنفذية عكار في ذكرى مولد سعاده

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-07

بمناسبة الأول من آذار، ذكرى مولد مؤسِّس الحزب أنطون سعاده، أقامت منفذية عكار حفل عشاء في قاعة مطعم الصياد ببلدة بينو، بحضور ممثل عن رئيس الحزب عميد التربية والشباب ، وكيل عميد التربية، ناموس عمدة الدفاع وعدد من المسؤولين وأعضاء المجلس القومي.   

كما حضر راعي أبرشية عكار للروم الأرثوذكس المطران باسيليوس منصور، رياض نادر ممثلاً النائب الأسبق لرئيس الحكومة د. عصام فارس، جورج الصراف ممثلاً وزير الدفاع يعقوب الصراف، النائب د. رياض رحال، رئيس التجمُّع الشعبي العكاري النائب السابق وجيه البعريني، ميشال متري ممثلاً النائب نضال طعمة، باسم المرعبي ممثلاً الوزير والنائب السابق طلال المرعبي، منسق عكار في التيار الوطني الحر طوني عاصي وعضو المكتب السياسي في التيار جيمي جبور، القاضي عبدالله بيطار، عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في الجامعة اللبنانية الدكتور كميل حبيب، عميد كلية عصام فارس للتكنولوجيا في جامعة البلمند الدكتور الياس خليل، رئيس اتحاد بلديات الشفت أنطون عبود، رئيس اتحاد بلديات الجومة فادي بربر، نائب رئيس اتحاد بلديات الدريب عبد الله عطية، رئيس جمعية تجار عكار إبراهيم الضهر، رئيس جمعية فارس أحمد فارس، بالإضافة إلى العديد من رؤساء البلديات والمخاتير والفاعليات التربوية والحزبية والثقافية وحشد من القوميين والمواطنين. 

بداية ألقت الرفيقة نظام حنا كلمة ترحيب وتعريف وتحدثت عن معنى الأول من آذار.

 وألقى منفذ عام عكار كلمة قال فيها: الاحتفال بمولد مؤسِّس الحزب السوري القومي الاجتماعي أنطون سعاده  في الأول من آذار ليس احتفاء بمولد رجل كباقي الرجال، فهو عيد يحمل في طياته نهضة أمة وقضية وطن.

أضاف: هذه الذكرى ترمز إلى شعلة نور في الظلام الداكن، إلى فلسفة الحق والخير والجمال في أعظم أمة في التاريخ منذ أن طرح الزعيم السؤال على نفسه: "ما الذي جلب على شعبي وأمتي هذا الويل"؟ فخلص إلى فكر ونهضة ومؤسسة.

اليوم نعيد الماضي ونسأل: ما الذي جلب على أمتنا هذه الكوارث؟

ورأى منفذ عام عكار أنّ كلّ أعداء هذه الأمة تكاتفوا وهاجموها معاً. الترك واليهود والردة العربية البائسة فتحوا علينا كلّ حقدهم ونارهم واقتطع كلّ فريق منهم فريقاً يقاتل لحسابه، وللأسف من صغار النفوس والمصابين بوباء العمالة والاسترزاق على حساب الوطن ومستقبل هذه الأمة .

وأكد أنّنا بنهج المقاومة سنردّ لأنّ المقاومة هي أساس في مفهومنا وعقيدتنا فنحن منها وهي منّا، ومن أراد أن يتماهى مع مؤامرات الغرب و"إسرائيل" وبعض الأعراب فهذا شأنه، أما بالنسبة لنا فالمقاومة هي صانعة عزتنا وكرامتنا والمدافعة عن حقنا ووجودنا وبالتالي أصبح مشروعها غير قابل للنقاش، خاصة بعد أن أصبح المستور مكشوفاً والمخفي معلناً والرقص مع اليهود مُباحاً وحلالاً.  فاشبعوا من تعب رقصكم على طبول الخيانة واتركونا نُجسِّد ملاحم البطولة في ساحات الصراع على نغم السيدة فيروز يا شام - يا قدس .

وتطرق يوسف إلى قانون الانتخابات النيابية، فقال: نحن في الحزب السوري القومي الاجتماعي  نقارب هذا الملف بنظرة بعيدة عن حسابات الربح والخسارة، تشكل مدخلاً إلزامياً إلى الإصلاح السياسي ومحاربة الفساد ونحن نطالب بقانون انتخابي يقوم على أساس النسبية الكاملة ولبنان دائرة واحدة خارج القيد الطائفي، ما يعزّز مفهوم الانتماء الوطني .

أضاف: نثمّن موقف فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ونعتبره، بحقّ، ضمانة وطنية ودستورية وننتظر منه أن يعمل وهو قادر على إرساء ضمانة ثابتة عبر الدولة والمؤسسات.

وأثنى على دور المؤسسة العسكرية والأمنية وإنجازاتها العديدة التي فوّتت على الأعداء فرصة جعل عكار بؤرة توتر وقلق لتداخلها مع الكيان الشامي. وقال: إنّ موقعنا الجغرافي في أقصى الشمال الحدودي أعطانا أجمل طبيعة وأسوأ تعامل من قبل الدولة منذ الاستقلال. ويبقى السؤال: لماذا يُهمل العكاريون عكارهم؟ وكيف السبيل إلى إيجاد التكاتف العكاري الفاعل لاستعادة الحدّ الأدنى من حقوق هذه المنطقة؟

أضاف: إنّ التنوع الطائفي هو مصدر غنى ونموذج واختلافاتنا السياسية أمر مشروع وطبيعي، إنما يجب أن تبقى مصلحة عكار أولوية تتخطى كلّ الاختلافات، من هنا نناشد الأحزاب والنواب ورؤساء البلديات واتحاداتها والفاعليات بأن يتضامنوا في ما يشبه المؤتمر العكاري الجامع والدائم للنهوض بعكار على المستويات كافة .

وسأل: لماذا التأخُّر في وضع المراسيم التطبيقية والتنفيذية لمحافظة عكار؟ إننا نرفع الصوت عالياً مطالبين بفرع كامل للجامعة اللبنانية ونضمّ صوتنا إلى أصوات الغيارى من عكار لتسريع مشروع تأهيل مطار القليعات وإعادة تشغيله لأهميته في تنشيط الدورة الاقتصادية وخلق فرص عمل على الصعد كافة، ونطالب وزارتي الزراعة والسياحة بالبدء بمشاريع إنمائية ومستقبلية تتلاءم مع الطبيعة العكارية .

وفي الختام، وجّه منفذ عام عكار التحية إلى شهداء الجيش اللبناني وشهداء المقاومة وشهداء نسور الزوبعة الذين قضوا في محاربة الإرهاب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017