شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-03-11
 

منفذية نيجيريا تحتفل بمولد باعث النهضة

أقامت منفذية نيجيريا احتفالاً بمناسبة ذكرى مولد باعث النهضة السورية القومية الاجتماعية أنطون سعاده في مجمع "في جي سي" الرياضي – لاغوس، بحضور منفذ عام نيجيريا، وأعضاء هيئة المنفذية، وجمع من القوميين والمواطنين.

جرى عرض لأوضاع الأمة ودور الحزب في الشام، حيث أكد المنفذ العام في مداخلة له "أن المخطط الذي رُسم منذ سايكس - بيكو ما زال حاضراً في أدواته التي تختلف مع اختلاف الظروف". لافتاً إلى أن "التآمر على بلادنا بدأ مع الاحتلال "الإسرائيلي" لأرض فلسطين، وهو يتواصل عبر نشر الإرهاب وتغذية التطرف في الشام والعراق، لطمس تاريخنا وحضارتنا ومحو ذاكرتنا والقضاء على وجودنا ومنعنا من بناء المجتمع الراقي الذي فيه كل حق وكل خير وكل جمال".

وأضاف: "إن الكيان الغاصب أرضنا في فلسطين لا يزال يتوسّع بالاستيطان والتهويد وبقتل أبناء شعبنا وتهجيرهم، ولذلك ليس أمامنا من خيار إلا خيار مقاومة العدو الصهيوني بالحديد والنار"، لافتاً الى أن "حربنا مع الصهاينة مفتوحة حتى تحرير كل أرضنا في الجنوب السوري المحتل".

وأشاد بدور نسور الزوبعة قائلاً: "ها هم أبطال نسور الزوبعة يحاربون في كل مكان ويسطرون البطولات، متحلّين بالمناقب والأخلاق القومية الاجتماعية مؤمنين بما قاله زعيمنا: "إن أزمنة مليئة بالصعاب والمحن تمرّ على الأمم الحية، فلا يكون لها خلاص منها إلا بالبطولة المؤمنة المؤيدة بصحة العقيدة".

وتحدّث المنفذ العام عن معاني الأول من آذار الذي يجسّد ولادة أمة من خلال شخص الزعيم أنطون سعاده، وذلك بعد أن تم تغييبها عن مجرى التاريخ لفترة طويلة من الزمن نتيجة الاحتلالات التي تعرضت لها على مر العصور".

تخلل الاحتفال تسليم "وسام الصداقة" لـ محمد فرحات من قبل المنفذ العام وناظر الإذاعة، ولفت المنفذ العام إلى أن "الوسام" يمنحه رئيس الحزب للأصدقاء الذين يقدمون خدمات لأبناء شعبهم.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2017جميع المقالات التي تنشر لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع