شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-03-12
 

سورية وروسيا وشريعة الغاب الاسد و بوتين رفيقا سلاح

د. تيسير كوى

سألت الانترنت عن عدد " الهنود الحمر " الذين قتلوا في الحروب التي شنها عليهم مستوطنو القارة الأمريكية الأوائل , فكان الجواب حرفيا , قتل " بين 19 ومئة مليون أمريكي هندي أصلي على أيادي المستوطنين ( المهاجرين ) بعدما عاش هؤلاء الهنود نحو مئتي ألف سنة بطريقة أدت الى دوام بقائهم .

بموجب أحكام شريعة الغاب استوطن الأمريكيون الاوائل ما يعتبرونه حاليا بلادهم . وبموجب أحكام هذه الشريعة عينها كانت بريطانيا العظمى في وقت من الأوقات تسيطر على سكان ثلاثة أرباع الكرة الأرضية , فيما كان تعداد سكانها لا يتجاوز الملايين القليلة : حتى عام 1900 لم يتجاوز هذا التعداد 30 مليون نسمة بينما كانت الحكومة في لندن تسير شؤون أكثر من ألف مليون انسان في العالم كله . كيف ؟ بالحديد والنار وبالتفسيخ الاجتماعي , أي بأحكام شريعة الغاب . كانت القارة الهندية واحدة وبعدما غادرها البريطانيون صارت ثلاثة وحدات . كانت قبرص واحدة وبعدما غادرها البريطانيون صارت قبرصين . ولا ينسى التاريخ أن سايكس ( بريطاني ) وبيكو ( الفرنسي ) قسما سورية الطبيعية الى عدد من الوحدات

ولم يكن سلوك فرنسا واسبانيا والبرتغال وايطاليا وحتى هولندا وبلجيكا أفضل الا قليلا . برزت الولايات المتحدة الأمريكية على المسرح العالمي متمسكة أشد التمسك بأحكام شريعة الغاب اياها . وعدت بريطانيا العظمى رسميا يهود العالم بمنحهم فلسطين دون استشارة أهلها أو الالتفات الى مصالحهم الحيوية ( وعد الحر دين ! ! ) وذلك بموجب أحكام شريعة الغاب . وصار العالم يعي أن البريطانيين خبراء بامتياز في اثارة النعرات الفئوية وفي تأليب المكونات الاجتماعية بعضها على البعض الاخر .

وبموجب أحكام شريعة الغاب اياها شاركت الولايات المتحدة وحلفاؤها في الغرب بشن حروب اسرائيل الدموية كافة على دول العالم العربي لا سيما مصر وسورية ولبنان والاردن بعدما " تمسكنت " ثم تمكنت ثم تجبرت وتكبرت

وبموجب شريعة الغاب أيضا وأيضا سلخت تركيا , حليفة الغرب في الشرق الحضاري , كيليكيا والاسكندرون عن سورية ما أدى الى عمليات نزوح وشقاء كبيرة جدا في العشرينات والثلاثينات من القرن العشرين .

وبموجب شريعة الغاب اياها أسقطت الولايات المتحدة قنبلتين نوويتين على اليابان ثم شنت مع حلفائها حربا على كوريا ومزقتها الى كوريتين لا تزالان تتحاربان وتهدد الواحدة منهما الاخرى بالحرب والموت . ثم شنت هذه الولايات عينها مع حلفائها حربا دموية مدمرة على فيتنام بعدما كانت تسلمتها امة منهكة مفقرة " مقنبلة " من الحليفة فرنسا وظلت تحرق وتدمر وتقتل في هذا البلد المسكين الى منتصف السبعينات من القرن العشرين . وبموجب شريعة الغاب اياها شنت الولايات المتحدة الامريكية وحلفاؤها حربا مدمرة لا مبرر لها أبدا على العراق ثم على سورية وكانت قبل ذلك شنت مع حليفتها اسرائيل حروبا وحشية على لبنان بعدما كانت أذاقت اللبنانيين وغيرهم من سكان العالم العربي طعم الجحيم أكثر من مرة .

خلاصة القول هي أن الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها الغربيون وخصوصا الحليفة اسرائيل, تشن بموجب أحكام شريعة الغاب حربا ديموغرافية ( تلطيف لكلمة ابادة ) وحضارية ( ثقافية ) على سكان الشرق الحضاري كلهم . وبموجب أحكام شريعة الغاب تسيطر وحلفاؤها على ما يسمى " الامم المتحدة " ما يحيل هذه المؤسسة الدولية الى دمية جذابة لكنها عديمة الفائدة والفعالية في الدفاع عن القيم الانسانية الراقية , بل أحيانا الى هيئة تشرع للهمجية وتبرر السلوك المستوحى من أحكام شريعة الغاب .

سورية وشريعة الغاب

منذ عام 2003 وربما منذ ما قبل هذا العام وسورية تتعرض لحرب خفية ثم معلنة بينة بموجب أحكام شريعة الغاب . فلا يوجد مبرر سياسي أو اجتماعي أو حربي أو أخلاقي أو أي مبرر أخر لهذه الحرب المدمرة الا الرغية في اظهار مواصلة الحرص على أحكام شريعة الغاب واستخدامها بفاعلية في محاولة لارهاب العالم وثم السيطرة عليه ونهب ثرواته واذلال شعوبه والقضاء على حضاراته . وفي الحرب على سورية تستخدم الولايات المتحدة الأمريكية أساليب جديدة لم تعرفها الانسانية في تاريخها كله . فهذه الدولة الباغية لا ترسل هذه المرة جنودها الى سورية بل ترسل " زعران " العالم وأوباشه اليها بعدما دربتهم على السفالة والتوحش والقتل والتدمير والتنكيل ودججتهم بأحدث السلاح وأشده فتكا وتدميرا وهي تسدد خطاهم بالتخطيط الحربي مستندة بذلك كله الى اخر ما توصلت اليه العلوم العسكرية والسيكلوجية والطبية .

عملاء الولايات المتحدة الاقزام

لم تكتف الولايات المتحدة الامريكية بارسال المتوحشين البرابرة الى سورية ومصر وغيرها من الدول بل استخدمت عملاءها في الشرق الحضاري كي تبدو هي وكأنها لا تنحدر الى ما ينحدر اليه عملاؤها في المنطقة من سعوديين وقطريين وأتراك الخ .... والملفت أن هؤلاء العملاء يحاربون سورية بكل فظاظة وهمجية واندفاع باسم الدين الاسلامي ودفاعا , على حد ما يقولون , عن الجماعة السنية أي عن المسلمين الحقيقيين في نظرهم . فالمسلم الحق في نظر رجب طيب أردوغان التركي ونظر السعوديين والقطريين وحتى الأردنيين الذين يترأس دولتهم ملك والدته بريطانية , هو المسلم السني الذي لن يدخل الجنة سواه . أي أنهم عمليا يتطاولون على الله عز وجل ويصدرون الأحكام عنه وفي هذه الدنيا , أي لا يريدون انتظار يوم القيامة عندما يصدر الأحكام ربها ما يدل على أنهم لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر.

بشار الأسد وفلاديمير بوتين

يقف هذان القائدان الجباران وقفة عز في مواجهة شريعة الغاب ويأمل العالم كله في أن ينجح هذان النسران ومن معهما من دول الأرض الحرة في وضع حد نهائي تاريخي لأي سلوك يستوحي شريعة الغاب . لقد مل العالم وسئمت الانسانية من شريعة الغاب ومن الأمم والجيوش و" القادة " الذين لا يعرفون الا شريعة الغاب والذين يعتقدون أن خلاص أممهم هو في التمسك بهذه الشريعة المقيتة اللاانسانية . يقول البعض ان الرئيس الروسي " سئم " من بشار الاسد ويود لو يتنحى . هذا خطأ فاحش يشبه خطأ من يقول أن بشار الأسد مل من الرئيس الروسي ومن اخوانه الايرانيين . الأحداث تعزز تحالف الأسد وبوتين مع الايرانيين وغيرهم من أخوة السلاح فيما يبذل الرئيس بوتين قصارى جهوده لتوسيع الجبهة المقاتلة لشريعة الغاب وأربابها .

سورية وبشار الأسد .

اعتادت سورية على مجابهة ودحر شريعة الغاب وكل من يأتيها مسلحا بها, فقد خاضت سورية معركة عين جالوت وأوقفت المد التتري.

و في عشرينات القرن العشرين جابه يوسف العظمة شريعة الغاب التي كان يمثلها وقتها الجنرال الفرنسي غورو وقبل ذلك جابه عبد الرحمن الكواكبي كتابة شريعة الغاب كما كان يمارسها العثمانيون . ولن ينسى التاريخ مجابهة أنطون سعادة لهذه الشريعة المقيتة. وفي عام الفين دحرت القوات اللبنانية ( سورية) اسرائيل القيمة على ممارسة شريعة الغاب في المنطقة وانتصرت هذه القوات اياها على الارهاب عام 2006 . يقاتل الجيش السوري اليوم عن الانسانية كلها التائقة الى التخلص مرة واحدة وأخيرة من عقلية شريعة الغاب وأحكامها بقيادة بشار الأسد . الحروب التي خاضتها روسيا وقبلها الاتحاد السوفياتي كانت للدفاع عن النفس يدل على ذلك ان هذه الحروب جرت على حدود روسيا أو قريبة جدا منها أي أن السلوك الروسي بموجب الادلة التاريخية بعيد عن استخدام شريعة الغاب . الحروب التي خاضتها الولايات المتحدة الأمريكية أو حرضت عليها أو دعمتها بالخبرة والمال والسلاح كانت بعيدة جدا عن أراضيها ما يدل على تمرس هذه الدولة وجيوشها باحكام شريعة الغاب .

يدل سلوك الرئيس بوتين على أنه يريد أن تساهم بلاده في تخليص الانسانية من شرور شريعة الغاب فهو يكرر الدعوة الى احترام القانون الدولي وارادة الشعوب وسيادتها على نفسها كما يدعو الى التخلص من التسلط والاستبداد والظلم . لا شك في أن الرئيس بوتين بحاجة الى حليف مثل بشار الأسد . أدعو القارئ أن يتصور ما كان سيكون عليه حال الرئيس بوتين لوتسلم زمام الأمور في سورية عميل لشريعة الغاب أي حليف للغرب . يدفع الجيش السوري حاليا الشر عن روسيا بمقدار ما يدفع الشر عن سورية . سبق أن كتبت أن العالم كله بحاجة ماسة الى انتصار سوري باهر على الحرب التي يشنها محور شريعة الغاب على سورية . لماذا ؟ لأن سورية مؤلفة , مثلها في ذلك مثل دول العالم كلها , من مكونات عرقية ولغوية ودينية ومذهبية . استغل محور شريعة الغاب لهذا الواقع لمحاولة تأليب المكونات بعضها على البعض الاخر ونجح الى حد ما لكنه اذا تم له النجاح الكامل لما نجت أمة من أمم الأرض من شرور وعواقب التأليب . أدعو القارئ أن يتصور نجاح حرب مثل الحرب على سورية في بلد مثل الاتحاد الروسي أو الهند أو الصين مثلا فماذا سيكون المنظر أمام العالم ؟ لا شك في أن نجاح محور شريعة الغاب في حربه على سورية سيؤدي الى اشتعال حروب لا تنتهي في روسيا والهند والصين وايران وتركيا والحجاز ونجد الخ .....وحتى في الولايات المتحدة نفسها في الأخير أي ستعم الحروب أمم الأرض كلها ولن تهنأ هذه الأمم بأي سلام وهدوء . بشار الأسد وفلاديمير بوتين رفيقا سلاح والأسد باق لأن العالم كله يحتاج الى بقائه كما يحتاج الى بطولات الجيش السوري . سيرى عام 2016 عودة سورية بقيادة الأسد الى أن تكون مصدر النور والهداية والحضارة والمحبة في العالم كله . تدفع سورية بدماء أبنائها عن العالم كله أذى شريعة الغاب وشرها . أدعو الجميع أن يصلوا لكي تحرز سورية انتصارا باهرا كاملا في هذه الحرب المقدسة .



 

جميع الحقوق محفوظة © 2017 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه