إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العدو: عملية باب الأسباط مؤشر على عودة العمليات الفدائية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-15

وكالات - قالت صحيفة “هآرتس” الصهيونية: “إن العملية التي نفذها الشاب إبراهيم محمود مطر وأدت لإصابة اثنين من جنود الاحتلال واستشهد فيها عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى، تعطي مؤشرات على اندلاع موجة جديدة من العمليات الفلسطينية.

وأضافت الصحيفة في تقرير لمراسلها “نير حسون”، “الأوضاع في القدس مختلفة فما يجري في المسجد الأقصى يدعو للقلق من ردود الأفعال عليه من قبل الفلسطينيين، وعملية الطعن التي حصلت قبل أيام تنذر ببداية موجة جديدة من العمليات”.

وأكد حسون أن الاقتحامات اليومية من قبل المستوطنين للمسجد الأقصى، وأعمال الحفريات ومحاولات تغيير المعالم الإسلامية في المدينة، وقانون حظر الأذان، والحفريات أسفل الأقصى ومحيطه، والجولات الاستفزازية لوزراء وأعضاء كنيست، كلها أحداث من شأنها أن تجلب المزيد من العمليات الفلسطينية.

وأوضح التقرير أن سماح شرطة الاحتلال بزيادة أعداد المستوطنين الذين يقتحمون المسجد الأقصى يوميا وزيادة مساحة المناطق التي يتجولون فيها وتمديد الفترة الزمنية التي يسمح للمستوطنين اقتحام المسجد فيها، كلها أسباب مرتبطة باحتمالية عودة موجة العمليات التي ستضرب من جديد عناصر الجيش والمستوطنين في المدينة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017