إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية قرنايل تُحيي ذكرى مولد سعاده

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-22

أحيت مديرية قرنايل التابعة لمنفذية المتن الأعلى ذكرى مولد سعاده باحتفال أقامته في مكتب المنفذية، بحضور المنفذ العام وهيئة المنفذية، مدير مديرية قرنايل وأعضاء هيئة المديرية، وجمع من القوميّين والمواطنين.

تخلّلت الاحتفال كلمة لمديرية قرنايل ألقاها مذيع المديرية، أشار فيها الى مولد سعاده الذي شكل العلامة الفارقة في حياة الأمة السورية، التي قام سعاده بتحديد هويتها، بعدما أجاب على السؤال الفلسفي الكبير "مَن نحن"؟ فكشف أنّها أمّة أصيلة هادية ذات تاريخ نهلت منها أمم الكون جمعاء، وجاء السؤال الفلسفي الثاني.. مَن جلب هذا الويل على شعبي؟ فبدأ سعاده بتحديد الأمراض الاجتماعية التي أصابت هذه الأمة.

وإذ لفت الى أن تأسيس الحزب شكّل نقطة التحوّل من الجهل والظلمة إلى الجلاء والوضوح واليقين، أشار الى أن الأغلبية من أبناء هذه الأمة يفتشون عن الحلول غافلين العلاج والحلّ الذي طرح ابن الأول من آذار، ولا يزال الكبرياء والمكابرة واللهث وراء مصالح شخصية غير آبهين بمصالح أبناء الأمّة وتراثها الفكري والحضاري.

وختم موجهاً التحية الى شهداء الأمّة الذين يسقطون دفاعاً عن الأرض، مؤكداً أن هذه الدماء هي التي ستثمر انتصارات على درب النصر الأكبر، وهذا ما استشرفه سعاده قبل أكثر من مئة عام.

كما ألقى المنفذ العام كلمة عرض فيها لمسيرة الزعيم النضالية منذ طفولته حيث سطّر المواقف القومية في وجه المحتل العثماني، وما تلاها من محطات شكلت القدوة للقوميين الاجتماعيين في نضالاتهم وتضحياتهم واستشهادهم على درب سعاده، الذي وقف نفسه من أجل القضية التي تساوي وجوده ولم يبخل بدمائه من أجل انتصار عقيدته وأبناء أمته.

كما أشار الى الدور الذي يقوم به الحزب في الشام ووقفات العز التي يسطّرها أبطال نسور الزوبعة الى جانب الجيش الشامي، من أجل الحفاظ على وحدة الأرض والمجتمع من دنس الإرهاب، حيث يدفع القوميون الاجتماعيون دماءهم مجدداً من أجل انتصار القضية التي تساوي وجودهم.

وعشية مولد سعاده في الأول من آذار قامت مديرية قرنايل بإنارة الشوارع، ومداخل البلدة ومنازل القوميين ومكتب منفذية المتن الأعلى.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017