إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - قوات راجلة لتطهير ما تبقى من الساحل الأيمن

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-25

الصباح - في صورة تؤكد انسانية القوات الأمنية وحرصها على سلامة المواطنين العزل في ساحل الموصل الأيمن، شرعت تلك القوات بانتهاج اساليب قتالية تعتمد بشكل رئيس على «قتال القوات الراجلة» المدربة على المعارك بين المنازل والاحياء.

وتأتي تلك الخطوة بهدف تفنيد الأكاذيب التي تدعيها عصابات «داعش» الارهابية بعد ان صورت الابرياء الذين تقوم بقتلهم على انهم ضحايا قصف القوات العراقية البطلة لتضليل الرأي العام. وبحسب قيادة عمليات «قادمون يا نينوى»، فان انتهاج اساليب «القتال الراجل» يأتي لحماية المدنيين العزل الذين يستخدمهم الارهابيون دروعا بشرية، بهدف الحد من تقدم تلك القوات، التي سيطرت يوم أمس على مركز قيادة عصابات «داعش» وحررت منطقة اليابسات في الساحل الأيمن. وأكدت القيادة، ان «عصابات داعش الارهابية تلفظ انفاسها الاخيرة وتعمل كل ما تستطيع لإلحاق الاذى بالأبرياء لاثارة الرأي العام» مشيرة الى ان «قواتنا مستمرة في تحريرهم حتى القضاء على هذه العصابات الداعشية، وهي ملتزمة التزاما تاما بتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة التي وضعت سلامة المواطن أسبقية أولى».  بدوره، قال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبد الامير يار الله، في بيان صحفي: إن «قوات مكافحة الارهاب حررت حي اليابسات في الساحل الايمن ورفعت العلم العراقي بعد تكبد العدو خسائر فادحة بالارواح والمعدات».


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017