إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بدء تطبيق الحظر الأمريكي على الأجهزة الإلكترونية داخل الطائرات

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-25

وكالات - بدأ سريان الحظر على الأجهزة الإلكترونية داخل مقصورة الركاب على متن الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة، والذي يشمل مطارات سبع دول عربية وتركيا. ويلاقي القرار انتقادات كبيرة فيما بدأت شركات طيران تفكر في بعض الحلول.

بدأ سريان الحظر على الأجهزة الإلكترونية داخل مقصورة الركاب على متن الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة والذي يشمل سبع دول عربية وتركيا. ويلاقي القرار احتجاجات من الدول المعنية خاصة أن بريطانيا قررت أيضا تطبيق القرار.

بدأ السبت (25 آذار/ مارس 2017) تطبيق الحظر على أجهزة الكمبيوتر المحمول والألواح الإلكترونية على متن الرحلات المتوجهة إلى الولايات المتحدة والذي يشمل سبع دول عربية وتركيا.

وفي مطار دبي الدولي الذي يستقبل اكبر عدد من المسافرين في العالم، نشرت شركة طيران "الإمارات" عددا كبيرا من موظفيها السبت لشرح إجراءات المنع للمسافرين وعرض "أنشطة ترفيهية" بعد التسجيل للرحلة. ويصادف بدء تطبيق القرار خلال نهاية أسبوع مزدحمة إذ يتوقع أن يمر عبر مطار دبي 1,1 مليون مسافر بين يومي الجمعة والأحد بمناسبة إجازة الربيع، حسبما أعلنت نائبة رئيس المطار المكلفة لشؤون الإعلام أنيتا مهرا.

وأعلنت طيران الإمارات الخميس أنها ستقدم خدمة مجانية تتيح للمسافرين إلى الولايات المتحدة عبر دبي استخدام حواسيبهم وأجهزتهم اللوحية حتى بوابة الصعود إلى الطائرة. والرهان كبير بالنسبة لهذه الشركة التي تشغل 18 رحلة يوميا إلى الولايات المتحدة من دبي. وفعلت شركة الطيران التركية الشيء نفسه في المطارات التركية.

من جانبها قدمت شركة "الاتحاد" لركابها المسافرين إلى الولايات المتحدة خدمة تتيح لهم تجاوز التدقيق والجمارك لدى وصولهم إلى الولايات المتحدة، إذا سافروا من أبوظبي. وهو المطار الوحيد في العالم الذي يقدم هذه الخدمة. وقالت "الاتحاد" إن المسافرين على من طائراتها "لن يضطروا للانتظار اثر وصولهم إلى الولايات المتحدة".

ويشمل القرار الأميركي مطار الدوحة ومن المتوقع إن يؤثر خصوصا على المسافرين من رجال الإعمال، وبدا بعض الركاب متقبلين للأمر الواقع.

 وفي ذات السياق ذكرت وسائل إعلام تركية محلية أنه تم سريان حظر على العديد من الأجهزة الإلكترونية على متن العديد من الطائرات المتجهة للولايات المتحدة في المطار الدولي الرئيسي في تركيا اليوم السبت. وتم تعليق لافتات جديدة في مطار "أتاتورك" في اسطنبول لإبلاغ الركاب بالتعليمات. وأظهرت قناة "إن.تي.في" التلفزيونية أجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة تابليت، يتم تغطيتها بعناية بأغطية بلاستيكية من قبل موظفي المطار، وسط قلق الركاب بشأن أجهزتهم.

وقررت الولايات المتحدة الثلاثاء حظر إدخال أجهزة الكمبيوتر المحمولة والألواح والألعاب الإلكترونية إلى مقصورات الطائرات المتجهة مباشرة إليها من سبع دول عربية هي الأردن ومصر والسعودية والكويت وقطر والإمارات العربية والمغرب، وتركيا، مبررة ذلك  بخطر وقوع اعتداءات "إرهابية". 

وقررت بريطانيا أن تحذو حذو الولايات المتحدة وفرضت حظرا مماثلا يشمل تركيا وخمس دول عربية هي لبنان والأردن ومصر وتونس والسعودية لكن ليس الإمارات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017