إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - ذوو مبعدي كنيسة المهد يطالبون بعودة أبنائهم في ذكرى حصار الكنيسة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-02

وفا- نظم أهالي مبعدي كنيسة المهد، اليوم الأحد، وقفة تطالب بإعادتهم، وذلك في الذكرى الخامسة عشرة لحصار الكنيسة، الذي يصادف الثاني من نيسان/ ابريل.

واعتصم أهالي المبعدين ومواطنون على بلاط كنيسة المهد، رافعين لافتات كتب عليها عبارات مطالبة بعودتهم، منها "حق مبعدي كنيسة المهد في العودة إلى أرضهم، لن يسقط بالتقادم".

واعتبر أهالي المبعدين أن إبعاد أبنائهم عن أرضهم جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي، ويجب أن تنتهي.

وقال مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيت لحم منقذ أبو عطوان: "وقوفنا اليوم تأكيد منا على تمسكنا بقضية المبعدين، وعليه يجب أن نفعّل القضية أكثر وتوسيع الفعاليات وليس الاقتصار على الذكرى".

من جانبه، أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح محمد اللحام، أن على المجتمع الدولي أخذ دوره بإنهاء معاناة المبعدين وأسرهم، مشيرا إلى أنهم يعيشون ظروفا صعبة، سواء في قطاع غزة أو الخارج، ومنهم من استشهد مثل عبد الله داوود.

وتحدثت زوجة المبعد والشهيد عبد الله داود، قائلة: اليوم وكل أيامنا نرفع صوتنا من أجل عودة المبعدين، ويجب أن تستمر الفعاليات.

يذكر أن الاحتلال حاصر 250 مناضلا في كنيسة المهد في الثاني من نيسان 2002، وأبعد في العاشر من أيار 39، منهم 27 إلى قطاع غزة، والبقية إلى دول أجنبية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017