إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - عملية إطلاق نار تستهدف مستوطنة غرب نابلس ويعترف بعملية طعن فدائية وقعت في اللد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-04

وكالات - تعرضت مستوطنة صهيونية الى الغرب من نابلس لإطلاق وابل من الرصاص الليلة دون وقوع إصابات.

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" أن مسلحاً على الأقل أطلق النار باتجاه منازل المستوطنين بمستوطنة "شافي شومرون" غربي نابلس في حين أصابت الطلقات الجدار المحيط بالمستوطنة.

وهرعت قوات معززة من الجيش للمنطقة وشرعت بأعمال التمشيط عن المنفذين.

وعقب رئيس مجلس مستوطنات شالي الضفة " يوسي دغان" قائلاً بان معجزة وقعت بالمستوطنة والتي حالت دون إصابة الطلقات للمنازل المأهولة.

الاحتلال يعترف بعملية طعن فدائية وقعت في اللد

اعترف جهاز الشاباك الصهيوني مساء الإثنين، بوقوع عملية طعن لمستوطنة صهيونية في مدينة اللد المحتلة قبل أسبوع نفذها شاب فلسطيني من مدينة الخليل.

وذكر الشاباك كما أورد موقع "واللا" العبري، أن الطعن كان بدافع قومي ونفذه الشاب مالك إسماعيل يبلغ من العمر (19 عاماً) من سكان بلدة حلحول بالخليل، وجرى استجوابه واعترف أنه قام بطعن امرأة يهودية بسكين كان يحمله.

وكانت مستوطنة صهيونية في الأربعينات من عمرها تعرضت للطعن في شارع كتسنلسون في اللد قبل أسبوع وأصيبت بجراح متوسطة في القسم العلوي من جسمها وفقدت وعيها ونقلت إلى مستشفى "آساف هروفيه" لتلقي العلاج.

وأجرى الاحتلال تحقيقات في عملية الطعن وسط شبهات بأنها جنائية حتى توصل إلى خيوطها.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017