إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مؤسسة رعاية أسر الشهداء تقيم صبحيتها السنوية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-07

أقامت مؤسسة رعاية أسر الشهداء وذوي الإحتياجات الخاصة صبحيتها السنوية وذلك في مطعم الدلب – بكفيا، بحضور الرئيس السابق للحزب الأمين مسعد حجل، وعُمُد: الداخلية، الثقافة والفنون الجميلة، العمل والشؤون الاجتماعية وشؤون البيئة، كما حضر عدد من رؤساء البلديات والمخاتير،  ممثلات عن الهيئات النسائية في حزب الله، حركة أمل، المردة، التيار الوطني الحر، الوعد، وممثلي عدد من الجمعيات والمؤسسات وجمعية سيدات المتن، وجمع من القوميين والمواطنين. 

إستهل الحفل بكلمة تعريف ألقتها الرفيقة أروى بو عز الدين، اشارت فيها الى أن الام هي الحياة، ووجهت التحية الى المرأة المثقفة المناضلة المقاومة التي تتعكّـز على صليبها متحدّيـة جلاديـهـا، ثابتة في مواقِـفِــها مصـرّة على بناءِ خيـرَ المداميكَ وأقواها في بناء الوطن والأمة".

ولفتت الى أنه "مهما تكلمنا لا نفي المرأةَ حـقّـِـهـا، ولا نفي الأم جزءاً يسيراً من تعـبِـها في تربيـتِـنـا وتعليـمِـنـا وبـنـائِـنا لنكونَ خيرَ اشعاع لوطن الكلمة والحرف في أمة اعطتنا الحضارة والعلم، وأضافت: "أجمل الامهات التي بكت دمعتـيـنِ ووردة، التي قدّمـت فلذات اكبادها على مذبـح الوطن ودفاعاً عن الأمة ولم تنزو في ثياب الحداد".

كلمة مؤسسة رعاية أسر الشهداء ألقتها رئيستها نهلا ناصيف رياشي، سألت فيها: كيف يُبنى مجتمع يهمش دور المرأة التي تمكنت أن تصل إلى أعلى درجات العلم والمعرفة؟، ومع ذلك لا تجد مكانا لها في قيادة المجتمع.

وأضافـت: "هل على المرأة أن ترضى بواقعها هذا وهي تقدم للوطن خيرة رجاله، بالطبع لا، بل علينا أن ندفع باتجاه توفير بيئة من أجل ان تقوم المرأة بدور افعل".

وتابعت: "في هذا اليوم الذي جمعنا معا لا يمكنني إلا أن أعرب عن اعتزازي بنساء وطني اللواتي تحملن كل مآسي الحرب، وعملن بجهد جبار من أجل تحصين أسرهن من أمراض الانحراف والضياع، ولا زلن يجاهدن من أجل مجتمع زاهر ومستقبل باهر للأجيال القادمة، وتوجهت بالتحية الى كل من عانت وتعاني من أجل حياة أفضل، الى كل أم تسهر الليالي من أجل طفلها المريض، والى كل سيدة تعمل جاهدة للحفاظ على مستوى لائقة لأسرتها، وختمت بتوجيه التحية الى المرأة العاملة التي تشد عضد زوجها، وتحمي عائلتها من الحاجة والعوز في هذا الزمن الصعب".

تكريم الأمهات

تخلل الصبحية تكريم وتقديم دروع لكل من السيدات: هيلانة جرادة خيرالله، مفيدة صعب، وورد سابا، حيث قدمت لينا موفق نبذه عن المكرمات وإنجازاتهن في الحياة والمجتمع، ما جعلهن يستحقن هذا التكريم الذي يفيهن جزءاً من عطاءاتهن، ثم قام الرئيس حجل بتوزيع الهدايا على الأمهات المكرمات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017