إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ممثل الحزب في فرع حماه بالجبهة الوطنية التقدمية: لإعتماد الرؤية القومية في إعادة بناء الانسان السوري الجديد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-06

تحت شعار "معا يدا بيد لبناء سورية" ألقى ممثل الحزب في فرع حـمـاه بالجبهة الوطنية التقدمية الرفيق محمد الحاج، محاضرة على مدرج المركز الثقافي العربي في مصياف بعنوان: ( بناء البشر قبل بناء الحجر).

إستهل الرفيق الحاج المحاضرة بعرض الأسباب الحقيقية للحرب على الدولة السورية، وتأثير التدخلات الخارجية وانعكاساتها على البنية الاجتماعية، كما تطرق الى دور الحرب الاعلامية الدولية على التفكير المجتمعي  في البنية المتوسطة والعادية، كما تناول الحاج مسألة تشخيص البنى الثقافية الناتجة والمفاهيم المضطربة غير المستقرة والمتوازنة على الصعيد العام، وأشار الى قصور دور المثقفين في بدايات الأزمة".

كذلك أشار الى "مسألة الحصار الاقتصادي الذي تمارسه بعض الدول على سوريا، وإنعكاس ذلك سلباً من خلال تلاشي نظم الأمن الغذائي والمالي والانخفاض الحاد في مستوى المعيشة، مترافقا بانخفاض سعر الصرف للعملة المحلية، كما قام الحاج بالاضاءة على دور تجار الأزمات وتأثيره على الموقف العام ومساهمته في استثمار الحصار الخارجي  ودعم مفاعيل هذا الحصار وربما بشكل غير مقصود" .

ولفت الى "ضعف الأداء لبعض الأحزاب والتنظيمات المدنية وتباين المواقف تجاه الحرب الخارجية التي تستهدف وجود الدولة السورية من الجذور، وشرح الموقف المتقدم للحزب السوري القومي الاجتماعي منذ البداية في الدفاع عن الشام كأحد ركائز دعم المقاومة".

من جهة ثانية أكد على "أهمية إعتماد الرؤية القومية لإعادة بناء الانسان السوري الجديد بالتوازي مع إعادة بناء المدن والبنى التحتية والمنشآت، مشيراً الى دور الأحزاب المنتظر في هذا المجال وإعادة النظر في المناهج التربوية، تحقيق علمانية الدولة، فصل الدين عن السياسة، وابعاد رجال الدين عن التأثير في السلطة السياسية والقضاء والسعي من أجل تحقيق الأمن الذاتي على كافة الأصعدة، وختم  بالدعوة إلى قيام ثورة ثقافية شاملة  لهذه الغاية".

بعد ذلك جرى حوار مع الحضور وتمت الإجابة على تساؤلاتهم، وكان هناك شبه إجماع على الأفكار المطروحة الهادفة الى الاصلاح وترميم البنية المجتمعية التي لحق بها تخريب واسع على مدى سنوات العدوان، لا سيما في ظل الضائقة الاقتصادية وارتفاع تكاليف المعيشة، وغلاء الأسعار وانخفاض الدخل وبلوغ الكثير من العائلات حدود خط الفقر. 


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017