إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مجلس الاتحاد الروسي يدعو برلمانات العالم إلى إدانة العدوان الأميركي على سورية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-12

سانا - أكد مجلس الاتحاد الروسي اليوم أن الضربة الأميركية على قاعدة جوية تابعة للجيش العربي السوري عمل عدواني ضد دولة ذات سيادة داعيا برلمانات العالم إلى إدانته بحزم.

وجاء في بيان صدر عن مجلس الاتحاد اليوم ونقلته وكالة نوفوستي “باعتبار أن العملية العسكرية الأميركية ضد سورية تمثل عدوانا ضد دولة ذات سيادة فإن مجلس الاتحاد الروسي يصر على إجراء تحقيق معمق في جميع ملابسات لجوء الولايات المتحدة إلى استخدام القوة العسكرية ضد سورية”.

ودعا أعضاء المجلس في بيانهم البرلمانات الأجنبية إلى إدانة الأفعال الأميركية غير القانونية ضد دولة ذات سيادة وهي الجمهورية العربية السورية بحزم ودعم جهود تسوية الأزمة في سورية على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال البيان “في الوقت الذي شنت فيه واشنطن الضربة الصاروخية ضد سورية لم يكن هناك استنتاج او تقرير واحد مستقل وموضوعي حول الملابسات الحقيقية لما جرى في ادلب وحول من يجب أن يتحمل المسؤولية وهي الحادثة التي اتخذت كذريعة لشن الضربة”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في وقت سابق اليوم أن الولايات المتحدة انتهكت القانون الدولي من خلال شن ضربة عسكرية على قاعدة جوية للجيش السوري دون تقديم أي دليل على استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي.

وقامت الولايات المتحدة فجر الجمعة الماضي بارتكاب عدوان سافر استهدف إحدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية في المنطقة الوسطى ما أدى إلى ارتقاء شهداء وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة.

فيا أراب أمريكا والاتحاد العربي الكوبي ينددان بالعدوان الأمريكي على سورية

وأعرب اتحاد الهيئات الأمريكية العربية فيا أراب أمريكا والاتحاد العربي الكوبي عن رفضهم وتنديدهم الشديد بالعدوان الامريكي غير المبرر على سورية مؤكدين وقوفهم إلى جانب سورية في وجه الغطرسة والعدوان الأمريكي السافر.

وفي بيان تلقت سانا نسخة منه أكد اتحاد الهيئات الأمريكية العربية أن هذا العدوان البشع الذي ينتهك حقوق الإنسان والقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة يشكل تهديدا جديا للسلام والأمن الدوليين ويشجع أعمال المجموعات الإرهابية.

وطالب الاتحاد المجتمع الدولي بالتحرك لمواجهة هذا العدوان ووضع نهاية للتدخل الأجنبي وتصعيد العدوان الخطير ضد سورية داعيا إلى تعزيز التضامن العالمي الفعال مع الشعب السوري بوصفه الوحيد القادر على اتخاذ القرار بشأن حاضره ومستقبله.

وقال المهندس ألفريدو درويش غوتيريز رئيس فيا أراب أمريكا والاتحاد العربي الكوبي خلال زيارة قام بها وفد من الاتحاد إلى السفارة السورية في هافانا: “جئنا إلى هنا لنقول من خلالكم لأهلنا في سورية إننا نقف معكم في وجه الغطرسة والعدوان الأمريكي السافر ونحيي صمود أهلنا وجيشنا البطل في سورية”.

من جهته قال الصحفي هوان دوفلار عضو سكرتارية الاتحاد العربي الكوبي والأمين العام لـ فيا أراب: إن هذا العدوان يأتي استمرارا لعدوان إمبريالي غربي مستمر منذ ست سنوات ضد أبناء الشعب السوري ويشكل محطة من محطات العدوان ضد كل الشعوب التي تدافع عن كرامتها وسيادتها واستقلالها.

من جهته أكد الدكتور لؤي العوجى رئيس البعثة الدبلوماسية السورية في هافانا أن العدوان الأمريكي على سورية أظهر على السطح من يقف في خندق العدوان ودعم الإرهاب ومن يقف في الخندق المواجه له خندق الدفاع عن الكرامة والسيادة ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

برلماني تشيكي: العدوان الأمريكي على سورية غير مبرر على الإطلاق

بدوره أكد نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع والخارجية في مجلس الشيوخ التشيكي الدكتور حسن مزيان أن العدوان الأمريكي على سورية لم يكن مبررا على الإطلاق وتم دون تفويض من الأمم المتحدة.

وأشار مزيان في حديث للتلفزيون التشيكي الليلة الماضية إلى أنه لا يوجد أي مبرر لتصديق مزاعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولا سيما أن الولايات المتحدة سبق لها أن مارست الكذب حين اعتدت على العراق عام 2003 بذريعة امتلاكه أسلحة دمار شامل.

من جهته أكد المحلل السياسي المدير السابق للمعهد المدني ميخال سينين أن ما يسمى “منظمة الخوذ البيضاء” هي جزء من الهيكل التنظيمي للقاعدة وتتلقى التمويل من الولايات المتحدة وبريطانيا ومن أموال الملياردير الأمريكي جورج سوروس وقال “لذلك فلإن سؤالا كبيرا يرتسم في الأفق حول مدى مصداقية ما قدمته من معلومات وصور عما جرى في خان شيخون”.

وشكك سينين في حديث أدلى به لموقع أوراق برلمانية الالكتروني بالاتهامات الأمريكية التي وجهت للحكومة السورية حول ما جرى في خان شيخون مشيرا إلى أن من الجنون تصديق ذلك ولا سيما مع تحقيق الجيش السوري الانتصارات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017