إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الدفاع الروسية: الولايات المتحدة تحاول تفادي المساءلة عن عدوانها على سورية بالحديث عن أدلة مزيفة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-14

سانا - أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الولايات المتحدة الامريكية انتهكت القانون الدولي بارتكابها عدوانا عسكريا على سورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريح نقلته وكالة سبوتنيك الروسية: إن “البنتاغون تتبع استراتيجيتها المعتادة لتفادي المساءلة بالحديث عن أدلة مزيفة غير موجودة بالمرة”.

وقال كوناشينكوف: “وفقا لتقاليد راسخة فإن هناك انتهاكا للقانون الدولي من جانب الولايات المتحدة بعد العدوان العسكري ضد دولة ذات سيادة مثل سورية ويسعى البنتاغون للتغطية عليه بالحديث عن وجود أدلة”.

وشدد على أن “إبقاء الولايات المتحدة تلك الأدلة المزعومة سرية هو دليل على عدم وجود أدلة من الأساس” مضيفا: “ما لا جدال فيه أن تلك الأدلة هي زائفة وإلا لما ظلت سرية حتى الآن”.

وخلص المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إلى التاكيد أنه “إذا أخفقت الولايات المتحدة في الإفراج عن تلك الأدلة التي تدعي أنها تملكها حول استخدام الأسلحة الكيميائية المزعومة في إدلب فهذا يعني أنها لا تمتلك أي دليل على الإطلاق”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أن الولايات المتحدة انتهكت القانون الدولى بالعدوان على قاعدة الشعيرات الجوية بريف حمص دون تقديم أي دليل على استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي.

وارتكبت الولايات المتحدة فجر الجمعة الماضي عدوانا سافرا استهدف إحدى قواعد الجيش العربى السورى الجوية فى المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى الى ارتقاء عدد من الشهداء بينهم مدنيون وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017