إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب في الذكرى الــ 21  لمجزرة سحمر مستمرون في نهج المقاومة حتى يبوغ النصر

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-12

أصدرت منفذية البقاع الغربي البيان التالي: 

رغم مرور واحد وعشرون عاماً على مجزرة سحمر التي إرتكبها العدو الصهيوني ضمن العدوان الذي شنه على لبنان آنذاك تحت مسمى عملية "عناقيد الغضب"، لا زلنا نستذكر شهداءنا الأبرار الذين طالتهم المجزرة الوحشية، وهم الرفيق حسين منعم وزوجته عبسة شعشوع ونجله واجب (والد ووالدة وشقيق منفذ عام البقاع الغربي)، الى جانب ابتسام اليوسف وأطفالها ريما ورنا ولارا، والشهيدة غفران كريم، فتحية الإجلال والإكبار إلى أرواح شهداء هذه المجزرة والى أرواح باقي شهداء الأمة. 

إن هذه المجزرة الوحشية هي حلقة في مسلسل المجازر التي نفذها العدو اليهودي في فلسطين ولبنان، والتي يذهب ضحيتها المدنيين العُزل من رجال ونساء وأطفال، ومجزرة سحمر لا تزال حاضرة في ذاكرة أبناء تلك البلدة المقاومة خصوصا وذاكرة اللبنانيين عموماً، فهي استهدفت الآمنين والنساء والأطفال، الذين إنتصروا بدمائهم على قاتلهم فجسدوا وقفة العز والبطولة، وأعادوا الوديعة للأمة.  

إننا نعاهد الشهداء الذين ارتقوا في مجزرة سحمر، نؤكد مواصلة نهج المقاومة والصمود حتى الانتصار على عدونا الصهيوني العنصري الارهابي، وعلى كل ارهاب نشأ من رحم هذا العدو، ونحن على يقين بأن بلوغ النصر لا يكون الا بالشهادة والبذل، وبالدماء الزكية التي ستنبت عزاً في يوم النصر الآتي.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017