إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

شولغين: من الضروري التوقف عن تسييس أنشطة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-15

سانا - أكد ممثل روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الكسندر شولغين ضرورة التوقف عن تسييس عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حرصاً على مصداقيتها أمام الرأي العام العالمي.

ونقلت وكالة تاس عن شولغين قوله في تصريح خاص.. “إن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية منظمة فنية تم تأسيسها لمراقبة عملية نزع الأسلحة الكيميائية وعندما نبدأ بمناقشة القضايا السياسية فيها فإن ذلك يعرض مصداقيتها للخطر” مشيراً إلى أن روسيا كانت تعارض على الدوام محاولات تسييس عمل المنظمات الدولية بما فيها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

ولفت شولغين إلى أن تسييس عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تجلى بشكل واضح في تشرين الثاني الماضي “عندما استصدر الشركاء الأمريكيون بعدد قليل من الأصوات قرارا ضد سورية في انتهاك لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية” مبينا أن “روسيا حذرت آنذاك من خطورة تلك الخطوة”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية حذرت في تشرين الثاني الماضي من عواقب القرار المسيس الذي اتخذته المنظمة الدولية لحظر الاسلحة الكيميائية حيال سورية مؤكدة أنه سلبى وقد يتسبب بتعقيد الوضع.

وأوضح شولغين أن محاولات تسييس عمل المنظمة برزت من جديد مؤخراً في قضية الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في خان شيخون بريف إدلب مشدداً على ضرورة العودة إلى الأسس التي تم إنشاء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالاستناد عليها وتحقيق الغرض الأساسي لها.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تذرعت بالمزاعم المروجة من الغرب حول استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون وأقدمت على شن عدوان سافر على سورية في السابع من نيسان الجاري استهدف إحدى القواعد الجوية للجيش العربي السوري بريف حمص ما أسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء غالبيتهم مدنيون بمن فيهم أطفال وإصابة عدد آخر بجروح وأضرار مادية بالمكان.

وتدعو سورية وروسيا وإيران إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف فيما جرى في خان شيخون بريف إدلب لكن الدول الغربية تعرقل ذلك حتى الآن بهدف الاستمرار بتوجيه الاتهامات السياسية إلى سورية وروسيا من أجل تبرير خطواتها العدائية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017