إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس النمسا: التعديلات الدستورية في تركيا تجر البلاد إلى نظام رئاسي متسلط

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-18

وكالات - انتقد الرئيس النمساوي الكسندر فانديربيلين بشدة التعديلات الدستورية التي أجراها النظام التركي الهادفة لهيمنة رئيس النظام رجب طيب أردوغان على مقاليد الحكم فى البلاد واصفاً تلك العملية بأنها أبعدت تركيا عن انضمامها إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقال فانديربيلين في تصريح نقلته وكالة الأنباء النمساوية “ايه بي ايه”.. إن “نجاح التصويت لصالح التعديل الدستوري في تركيا يجر البلاد إلى نظام رئاسي متسلط” معرباً عن قلقه من مستقبل العلاقات الأوروبية التركية ودخولها مرحلة معقدة.

وشدد فانديربيلين على ضرورة أن يعمل الاتحاد الأوروبي بالضغط على حكومة أنقرة لاحترام القانون وحماية حقوق الإنسان ومبادئ الديمقراطية موضحاً أهمية “الابتعاد عن التصعيد وضرورة التهدئة في العلاقة بين أوروبا وأنقرة”.

كما أعرب نائب المستشار النمساوي ورئيس حزب الشعب المحافظ والشريك في الائتلاف الحاكم عن خيبة أمله من نتيجة الاستفتاء داعياً إلى إعادة تعريف العلاقة بين أوروبا وتركيا وحثها على دعم واحترام دولة القانون وأسس الديمقراطية.

وكانت أحزاب المعارضة التركية ومنها حزبا الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي طعنت بنتائح الاستفتاء الذي أجراه النظام التركي أمس الأول وقال أردال اكسونغور نائب رئيس حزب الشعب الجمهورى.. أن “عملية التزوير شملت نحو مليوني صوت وهو ما يعني أن عدد الأصوات الرافضة للتعديلات الدستورية أكثر من الأصوات الموافق عليها”.

كما وصفت لجنة المراقبين التابعة لمجلس الأمن والتعاون الأوروبي أمس الاستفتاء في تركيا بأنه غير عادل وغير نزيه مشيرة إلى أن اللجنة التركية العليا للانتخابات قامت “باتخاذ إجراءات غير قانونية خلال عملية التصويت والفرز والإحصاء”.

وتصاعد التوتر مؤخراً بين النظام التركي ودول الاتحاد الأوروبي التي تعارض مفاوضات جديدة حول انضمام تركيا إلى الاتحاد بسبب حملة الاعتقالات والإقالات القمعية الكبيرة التي يمارسها أردوغان إضافة إلى فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد في إطار إجراءاته الهادفة إلى إحكام قبضته على جميع المؤسسات في البلاد وخاصة مؤسسة الجيش منذ محاولة الانقلاب منتصف تموز من العام الماضي.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017