إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

واشنطن تقر بعدم إبحار أسطولها إلى شبه الجزيرة الكورية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-19

DW - كان من المفترض أن تكون إشارة تحذيرية إلى بيونغ يانغ، حين صرحت واشنطن إرسال حاملات الطائرات إلى شبه الجزيرة الكورية، غير أن الأخيرة وفق تقارير صحفية أبحرت في الاتجاه المعاكس، وهو ما أكده لاحقا البنتاغون.

أقرت القوات المسلحة الأمريكية أمس الثلاثاء بأن حاملة الطائرات التي أعلنت الولايات المتحدة أنها كانت تبحر إلى المياه الواقعة قبالة شبه الجزيرة الكورية ردًّا على الإطلاق الصاروخي الأخير من جانب بيونغ يانغ، اتجهت في الواقع إلى الاتجاه المعاكس.

وكان الإعلان الذي صدر في الثامن من نيسان/أبريل الماضي عن إلغاء حاملة الطائرات "يو إس إس كارل فينسن" رحلة مقررة إلى أستراليا واتجاهها بدلا ذلك إلى الشمال من سنغافورة قد أثار تكهنات بشأن إمكانية توجيه ضربة وقائية أمريكية ضد كوريا الشمالية. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشبكة فوكس بيزنس نتوورك: "نحن بصدد إرسال أسطول قوي جدا".

بيد أن القيادة الأمريكية في المحيط الهادئ قالت الثلاثاء إنه في الوقت الذي ألغت فيه "يو إس إس كارل فينسن" زيارة مقررة لبيرث، فإن حاملة الطائرات والسفن الحربية المرافقة لها توجهت في الواقع إلى شمال غرب أستراليا للمشاركة في مناورات مقررة. وقال متحدث إن الحاملة تتجه شمالا إلى غربي المحيط الهادئ "كتدبير حصيف".

وتجلى هذا التضارب بعد أن نشرت البحرية الأمريكية على الإنترنت صورة لكارل فينسن وهي تمر عبر مضيق سوندا، الواقع بين جزيرتي غاوة وسومطرة الإندونيسيتين يوم السبت.

ورفض متحدث باسم البنتاغون التعليق على موعد وصول الحاملة إلى شبه الجزيرة الكورية. بيد أن مسؤولي وزارة الدفاع الذين نقلت عنهم صحيفة نيويورك تايمز قالوا إنه من المتوقع وصولها الأسبوع القادم.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017