إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجعفري: صمت مجلس الأمن المريب على سياسات العدو الإسرائيلي شجعه على استمرار سياسته العدوانية وتقديم أشكال الدعم كافة للإرهابيين

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-20

سانا - أكد مندوب سورية الدائم في الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن استمرار صمت مجلس الأمن الدولي المريب على سياسات العدو الإسرائيلي شجعه على استمرار سياسته العدوانية وتقديم اشكال الدعم كافة للإرهابيين وخاصة “جبهة النصرة”.

وقال الجعفري في بيان سورية خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الحالة في الشرق الأوسط “نبهنا على مدار السنوات الماضية الدول الأعضاء من خطورة النهج الهدام المتمثل بتغيير مضمون ومرجعيات بند الحالة في الشرق الأوسط وذلك بهدف حرف البوصلة وتفريغ البند من موضوعه الأساسي ألا وهو استمرار احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية والسورية واللبنانية ومواصلة انتهاكاتها لقرارات مجلس الأمن القاضية بانسحابها من الأراضي العربية المحتلة إلى حدود الرابع من حزيران 1967”.

وأضاف الجعفري “إن ما يثير الاستهجان والقلق هو انسياق ممثل الأمانة العامة مجددا وراء هذا النهج وخروجه عن الولاية المناطة به بشكل فظ وتجاهله المتعمد للحديث حول الأوضاع في الجولان المحتل الذي يندرج في صلب البند قيد النقاش وهو جزء لا يتجزأ من ولاية ملادينوف كمنسق خاص لعملية السلام في الشرق الأوسط وقد لفتنا عنايته عدة مرات إلى خطورة هذا النهج الذي يقوم به عندما يقدم إحاطته إلى مجلس الأمن متجاهلا الحديث عن الأوضاع في الجولان السوري المحتل”.

وجدد الجعفري التأكيد على موقف سورية الثابت والدائم لحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس مع ضمان حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وفقا للقرار رقم 194 لعام 1948 لافتا إلى أن استمرار صمت مجلس الأمن المريب عن سياسات وممارسات “إسرائيل” شجعها على التمادي في سياسة الاحتلال والاستيطان كما شجعها على انتهاك اتفاقية فصل القوات في الجولان السوري المحتل.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017