إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

واشنطن: تقارير الاستخبارت الأمريكية تقول إن كيم جونغ أون "ليس مجنونا"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-28

لينتا - قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أمس إن الصين أبلغت الولايات المتحدة أنها حذرت بيونغ يانغ من أنها قد تفرض عقوبات عليها إذا أجرت تجربة نووية أخرى.

وقال تيلرسون لقناة فوكس نيوز إن تقارير المخابرات الأمريكية تشير إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "ليس مجنونا"، مشيرة إلى أن كيم قد يكون سياسيا عقلانيا، وربما يكون طرفا يمكن التفاوض معه.

وتشير تصريحات تيلرسون إلى أن جهود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي عقد قمة مع نظيره الصيني شي جين بينغ في وقت سابق من الشهر الجاري، ربما تكون قد تمخضت عن أقوى تهديد صيني حتى الآن باتخاذ إجراء ضد جارتها وحليفتها كوريا الشمالية.

وقال مسؤولون أمريكيون في وقت سابق إن استراتيجية الإدارة الأمريكية في التعامل مع كوريا الشمالية تهدف للضغط على بيونغ يانغ وإجبارها على التخلي عن برامجها لتطوير الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية، وتعتزم واشنطن تنفيذ أهدافها من خلال تشديد العقوبات، إلا أنها تعلن في الوقت نفسه أن الطريق مفتوح للتفاوض معها.

يذكر أن الرئيس الصيني شي جين بينغ، كان قد دعا خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخرا جميع الأطراف إلى ضبط النفس لتجنب تصعيد الوضع في شبه الجزيرة الكورية، مشددا على أن مشكلة شبه الجزيرة الكورية يمكن حلها فقط إذا نفذت الأطراف المعنية التزاماتها وقدمت تنازلات متبادلة، معربا عن استعداده للعمل مع جميع الأطراف بما في ذلك الجانب الأمريكي لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية.

يشار إلى أن التوتر في شبه الجزيرة الكورية تفاقم الشهر الجاري مع توقع واشنطن وطوكيو وسيئول أن تجري بيونغ يانغ تجربتها النووية السادسة أو أن تطلق صواريخ باليستية، وبالمقابل تحذر كوريا الشمالية من أنها على استعداد لتوجيه ضربة استباقية للقواعد الأمريكية في المنطقة، إذا تهدد أمنها القومي.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017