إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

كوساتشوف: واشنطن وحلفاؤها يتحملون مسؤولية استمرار الأزمة في سورية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-28

سانا - أكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف أن الولايات المتحدة وحلفاءها يتحملون مسؤولية مباشرة عن استمرار الأزمة في سورية من خلال تحريضهم على تأجيج الأوضاع فيها.

وردا على كلام المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن الدولي نيكي هيلي ودعوتها لممارسة الضغط على روسيا بشأن سورية قال كوساتشوف في تصريح نقلته وسائل الاعلام الروسية إن كلام هيلي ناجم ” إما عن عدم إدراك الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين للوضع في سورية بشكل صحيح أو استمرارهم بممارسة الاستهتار الوقح حيث يصورون كل من يرفض محاولات الولايات المتحدة لتقرير مصير دول وشعوب كأنه يشكل تهديدا للأمن والسلام”.

ودعت روسيا مرارا إلى ضرورة الالتزام بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولى رقم ” 2254″ الذي ينص على المبادىء الأساسية لتسوية الأزمة في سورية بما فيها المبدأ الذى يؤكد أن الشعب السورى هو الوحيد الذى يحدد مستقبل بلاده.

ولفت كوساتشوف إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها هم من حرضوا خلال سنوات عديدة على تأجيج الوضع في سورية بهدف تغيير الحكومة فيها ولذلك فهم من يتحمل مسؤولية مباشرة عن استمرار الأزمة.

وتنفذ الولايات المتحدة وحلفاؤها منذ بداية الأزمة في سورية مخططا ممنهجا لتأجيج الازمة عبر التحريض على الدولة السورية وشعبها بدعم التنظيمات الإرهابية بمختلف مسمياتها.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017