إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

السفير الروسي في طهران: العدوان الأمريكي على سورية خرق واضح للقوانين الدولية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-04-30

سانا - أكد السفير الروسي في طهران لوان جاغاريان أن العدوان الأمريكي الأخير على سورية خرق واضح للقوانين الدولية وتم خارج إطار مجلس الأمن الدولي “ومهما كانت الذريعة فإننا ندينه وننتقده ” معربا عن أمله في ألا تكرر واشنطن مثل هذا الاعتداء في المستقبل.

وقال جاغاريان في مقابلة مع وكالة تسنيم الدولية .. “ان روسيا تنتظر أن يدرك الرئيس الامريكي دونالد ترامب أنه ليس ممكنا أبدا تسوية الأزمات الاقليمية والدولية دون التعاون مع روسيا سواء في سورية أو في أفغانستان أو في كوريا الديمقراطية”.

وتعليقا على رفض الدول الغربية مقترح ايران وروسيا حول تشكيل لجنة تقصي حقائق دولية في حادثة خان شيخون قال جاغاريان: ” إن هؤلاء يدركون ما هي الحقيقة وهم لا يرغبون أبدا أن تظهر الحقيقة ويدركون أن موقفهم ضعيف جدا وسيثبتون مرة أخرى أن الاعتداء الأمريكي على سورية غير شرعي”.

وحول اجتماع أستانا القادم بشأن الأزمة في سورية قال جاغاريان:”نحن ننتظر في الوقت الراهن الاجتماع المقبل الذي من المقرر أن يعقد يومي ال ” 3 و4″ من أيار كما سيكون لدينا في ال 2 من أيار مشاورات هامشية وستكون نتائج أستانا مفيدة لعقد اجتماع جنيف المقبل تحت إشراف الأمم المتحدة ونحن متفائلون بشأن مشاركة ممثلين عن “المعارضة السورية ” في اجتماع أستانا”.

من جهة ثانية وبشأن سير العلاقات بين موسكو وواشنطن بعد مجيء ترامب إلى الحكم في الولايات المتحدة قال السفير الروسي: ” للأسف كنا نتوقع أن ترامب سيعيد النظر في سياسة سلفه باراك أوباما الخاطئة وتوقعنا أن يتم إصلاح هذه الوتيرة وإزالة هذه المشاكل التي أوجدها أوباما ونحن لا نزال ننتظر ولكن لم تحدث تغييرات جدية بعد حتى عقب زيارة وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون مؤخرا إلى موسكو”.

وشهدت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة فتورا في عهد الرئيس السابق أوباما على خلفية الازمتين في سورية واوكرانيا وعدم جدية الجانب الامريكي في تنفيذ تعهداته حيال ذلك.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017