إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يسيطر على مساحات جديدة في محيط محمية التليلة بريف تدمر

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-04

سانا - أعلن مصدر عسكري إحكام السيطرة على مساحات جديدة في منطقة التليلة بالريف الشرقي لمدينة تدمر وناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة “فرضت السيطرة على 4 نقاط مهمة غرب منطقة محمية التليلة شرق تدمر بـ 18 كم”.

وبين المصدر أن فرض السيطرة على المنطقة تحقق بعد عملية عسكرية “سقط خلالها العديد من القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي تنظيم “داعش” وفرار الباقين باتجاه عمق البادية تاركين عتادهم وأسلحتهم وذخيرتهم”.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش “قصفت وكرا لمجموعة من إرهابيي “داعش” في منطقة ظهرة الطويلة شرق قرية هبرة الغربية بريف حمص الشرقي ما أسفر عن إيقاع أفرادها بين قتيل ومصاب”.

وذكر المصدر أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أحكمت بعد ظهر اليوم سيطرتها على “النقطة 968 شمال غرب قرية ضبعة المليحة بنحو 2 كم وعلى النقطتين 876 و881 غرب المشيرفة الجنوبية بنحو 2 كم” في ريف ناحية جب الجراح الجنوبي نحو 73 كم شرق مدينة حمص وذلك بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” فيها وتدمير آلياتهم وتحصيناتهم.

وكانت وحدات الجيش والقوات المسلحة سيطرت أمس على قرى التدمرية والخليلية والمهشم وجبال الشومرية وعدد من التلال المحيطة بها بريف حمص الشرقي بعد أن كبدت إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وحدة من الجيش تدمر تحصينات ودشم رشاشات لتنظيم جبهة النصرة في درعا البلد

كما نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة ضربات مركزة على تجمعات ومقرات للمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة في منطقة درعا البلد.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لسانا بأن الضربات أسفرت عن “مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين في حي طريق السد وشمال غرب الجمرك القديم وتدمير تحصيناتهم ودشم رشاشاتهم جنوب شرق الخزان وفي حي العباسية”.

وقضت وحدة من الجيش أمس الأول على عدد من الإرهابيين ودمرت لهم دشم رشاشات وتحصينات وسيارات مزودة برشاشات متنوعة في أحياء طريق السد والعباسية والفرن ومحيط الجمرك القديم وجنوب بئر الشياح على الأطراف الجنوبية الشرقية لمدينة درعا.

الجيش الشامي يدمر أوكارا وأسلحة وذخيرة لتنظيم “داعش” الإرهابي في دير الزور

إلى ذلك نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري سلسلة طلعات على أوكار ومواقع تجمع لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن الطيران الحربي السوري وجه ضربات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك لإرهابيي تنظيم “داعش” في حي الرصافة ومحيط منطقة المقابر والثردة ومعامل البلوك.

وأشار المراسل إلى أن الضربات الجوية أسفرت عن إيقاع قتلى ومصابين بين الإرهابيين وتدمير أوكار واسلحة وذخيرة للتنظيم التكفيري.

وبين المراسل أن وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية ضد تجمعات وتحركات تنظيم “داعش” الإرهابي في محيط سرية جنيد جنوب غرب لواء التأمين “أدت إلى تدمير عربة بي ام بي ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين”.

ودمرت وحدات من الجيش أمس مواقع لتنظيم “داعش” في منطقة المقابر وقضت على العديد من إرهابييه من بينهم “أبو الزبير المغربي” مسؤول التسليح فيما يسمى “ولاية الفرات” والإرهابي حسان الملا أحد متزعمى التنظيم التكفيري.

إلى ذلك لفتت مصادر أهلية من بلدة السيال في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي إلى أن إرهابيي تنظيم “داعش” أقدموا على إعدام مدني عبر إطلاق الرصاص على رأسه بشكل مباشر.

وتمكنت مجموعة من أهالي البوكمال أمس من قتل اثنين من إرهابيي تنظيم “داعش” وحرق عدد من سياراته بعد مهاجمتهم أحد أوكاره على أطراف المدينة.

ويمارس تنظيم “داعش” الإرهابي أبشع أنواع القتل والتعذيب والاضطهاد بحق الأهالي في المناطق التي ينتشر فيها عناصره ويفرض أفكارا ظلامية تكفيرية تتنافى مع القيم الإنسانية والمعتقدات السماوية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017