إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مراجعة ملفات ألفي لاجئ بعد فضيحة ضابط ألماني مشتبه بالإرهاب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-05

DW - يراجع مكتب الهجرة واللاجئين بألمانيا ما لا يقل عن ألفي ملف لطلبات اللجوء بعد فضيحة الضابط "فرانكو إيه". تداعيات هذا الملف على ملف اللاجئين تأتي في ظل تفاعلات سياسية وانتقادات لوزيرة الدفاع الألمانية.

ذكرت صحيفة "فرانكفورته آلغماينه تسايتونغ" في عددها الصادر اليوم (الجمعة الخامس من أيار/ مايو 2017) استنادا لمصادر في وزارة الداخلية الألمانية أن سلطات الهجرة تبحث فيما إذا كانت هناك اختلالات منهجية في معالجة ملفات اللجوء. وتم اعتقال الضابط المكنَّى "فرانكو إيه"، الذي لم يتم الكشف عن اسمه الحقيقي بمقتضى قوانين الخصوصية الألمانية، الأسبوع الماضي للاشتباه في أنه تظاهر بأنه لاجئ سوري في ولايتي بافاريا وهيسن من أجل تنفيذ هجمات إرهابية ضد مهاجرين.

وتردد أن الضابط الذي يبلغ من العمر 28 عاما لديه شركاء أحدهم طالب نشأ مع "فرانكو إيه" في مدينة أوفنباخ واعتقل الأسبوع الماضي أيضا. وذكرت وزارة الدفاع الألمانية يوم الخميس إنه تم العثور بحوزته على ذخيرة ومعدات عسكرية تم الحصول عليها من الجيش الألماني.

وأثارت هذه القضية تساؤلات أيضا حول كيفية استطاعة " فرانكو إيه"، الذي ادعى أنه بائع فاكهة من دمشق، تسجيل نفسه كلاجئ سوري رغم أنه لا يتحدث العربية مطلقا. وألغت فون دير لاين زيارة مقررة إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع من أجل أن تركز اهتمامها على تلك القضية التي لقيت انتقادات من الحزب الاشتراكي الديمقراطي والأحزاب اليسارية في البلاد.

وكانت كاتارينا بارلي الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي بألمانيا أعربت في وقت سابق أمس عن عدم ثقتها في أن وزيرة الدفاع الألمانية سوف تقوم باستجلاء شامل لفضيحة الجيش الألماني الخاصة بالاشتباه في صلة ضابط بالجيش بالإرهاب. وقالت بارلي يوم الخميس في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية "إن الدعاية الذاتية المبتذلة من جانب السيدة فون دير لاين لن تسهم في تحسن أي شيء. . لن تحل أية مشكلات لدى الجيش الألماني".

وأضافت مسؤولة الحزب الإشتراكي الديمقراطي(شريك في حكومة المستشارة ميركل) أن ما تقوم به وزيرة الدفاع الألمانية لا يعد استيضاحا للأمر، ولكنه مجرد دفاع عن الذات. وأعربت المستشارة الألمانية آنغيلا ميركل عن تأييدها لفون دير لين عبر متحدث باسمها يوم الأربعاء. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت إن "وزيرة الدفاع تحظى بالدعم الكامل من المستشارة والحكومة بأكملها في جهودها لتوضيح كافة جوانب قضية "فرانكو ايه" المتعلقة بالجيش الألماني".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017