إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لافروف: مذكرة مناطق تخفيف التوتر في سورية تتوافق مع المبادرات التي اقترحتها الولايات المتحدة بداية العام الحالي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-06

سانا - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ..”إن مذكرة مناطق تخفيف التوتر في سورية تتوافق مع المبادرات التي اقترحتها الولايات المتحدة بداية العام الحالي”.

وأضاف لافروف في حديث صحفي اليوم.. ان “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الأمريكي دونالد ترامب قبيل بدء الجولة الرابعة من محادثات أستانا عن الخطوات التي يتعين اتخاذها بخصوص الأزمة في سورية” مشيرا إلى أن هذه الخطوات تتوافق مع المبادرات نفسها التي اقترحتها الولايات المتحدة في بداية هذه السنة بهدف خلق الظروف لحماية السكان المدنيين ووقف القتال في المناطق التي تدور فيها معارك.

وكان لافروف ناقش أمس خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون مهمة تخفيف التوتر في سورية في ضوء نتائج اجتماع أستانا 4 وكذلك تنشيط المساهمة الخارجية بتسوية الأزمة في سورية.

وصرح مصدر فى وزارة الخارجية والمغتربين الأربعاء الماضي ان الجمهورية العربية السورية ومع تأكيدها المستمر على وحدة وسلامة وسيادة أراضيها تؤيد المبادرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر وتؤكد التزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في الـ30 من كانون الأول 2016 بما فيه عدم قصف هذه المناطق.

ريابكوف: موسكو زودت واشنطن بالمعلومات المتعلقة بمذكرة مناطق تخفيف التوتر في سورية

بدوره أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف اليوم أن روسيا والدول الضامنة للمذكرة الروسية الخاصة بمناطق تخفيف التوتر في سورية زودت الولايات المتحدة بجميع المعلومات والمستندات اللازمة عن المذكرة.

وجاء تصريح ريابكوف ردا على المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية جيف ديفيس الذي زعم أمس أن ” القوات الروسية لم تنسق مع الجانب الأمريكي فيما يتعلق بمذكرة مناطق تخفيف التوتر وأن القوات الأمريكية ليس لها علم بهذا الأمر”.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن ريابكوف قوله: ” بالنسبة للجوانب العسكرية والتقنية أستطيع أن أؤكد الموقف الذي سبق أن أعربنا عنه كثيرا وهو أننا علقنا مذكرة التفاهم مع الولايات المتحدة حول تفادي وقوع حوادث وضمان سلامة التحليقات خلال العمليات العسكرية في أجواء سورية بعد الضربة الامريكية لمطار لشعيرات”.

وأشار ريابكوف إلى أن عملية تبادل المعلومات تواصلت بين الجانبين الروسي والأمريكي رغم تعليق مذكرة ضمان سلامة التحليقات كما أن ” القرارات والاتفاقات التي تم التوصل إليها في أستانا والتي جرت صياغتها بشكل رسمي في مذكرة تخفيف التوتر في أستانا تمت بحضور ممثل وزارة الخارجية الامريكية ستيورات جونز الذي شارك في الاجتماعات وتم تزويده بكل المعلومات المتاحة”.

وكانت الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية وهي روسيا وايران وتركيا وقعت أمس الأول خلال الجلسة العامة لاجتماع أستانا الرابع فى العاصمة الكازاخية على المذكرة الروسية الخاصة بمناطق تخفيف التوتر وأكدت وزارة الدفاع الروسية أمس أن العمل بالمذكرة سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل السادس من أيار الجاري مشيرة إلى أنه تم تعليق استخدام الطائرات الحربية الروسية في مناطق تخفيف التوتر اعتبارا من الأول من أيار الجاري.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017