إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

يديعوت أحرنوت: شركة "كوكاكولا" تدعم اليمين المتطرف في دولة الاحتلال

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-07

وكالات - كشفت صحيفة "يديعوت احرنوت" اليوم الأحد، عن أن شركة 'كوكا كولا' تبرعت بمبلغ خمسين ألف شيقل لحركة 'إم تيرتسو' اليمينية المتطرفة، وحاولت 'الشركة المركزية للمشروبات'، التي تسوق 'كوكا كولا' في دولة الاحتلال إبقاء هذا التبرع سريا.

وأكدت الصحيفة أن 'إم تيرتسو' كانت ضالعة من وراء الكواليس في طرح أعضاء كنيست من أحزاب اليمين لأربعة مشاريع قوانين ضد منظمات حقوقية صهيونية، وأنها شنت حملة إعلامية ضد 'الصندوق الجديد "لإسرائيل' الذي يمول هذه المنظمات الحقوقية.

وأضافت الصحيفة ان رئيس مؤتمر حزب ميرتس، أوري زاكي، هو ناشط سابق في منظمة 'بتسيلم' لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، توجه قبل شهر إلى مسجل الجمعيات وطالبه بالكشف عن قائمة التبرعات السرية لحركة 'إم تيرتسو' المسجلة كجمعية.

وتلقى زاكي مؤخرا ردا من مسجل الجمعيات، تبين منه أن 'الشركة المركزية للمشروبات' التي تصنع منتجات 'كوكا كولا' في دولة الاحتلال، تبرعت بمبلغ 50 ألف شيقل لـ'إم تيرتسو' في العام 2015، وتبين من وثيقة مسجل الجمعيات أيضا، أن 'إم تيرتسو' أو 'الشركة المركزية للمشروبات' طالبت مسجل الجمعيات بفرض السرية على هذا التبرع، علما أن القانون ينص على أن يكون تبرعا كهذا مكشوفا أمام الجمهور، لكن مسجل الجمعيات رفض طلب فرض السرية على هذا التبرع.

وتجدر الإشارة إلى أنه في مقابل التبرعات المعلنة والمكشوفة أمام الجمهور للجمعيات الحقوقية التي تلاحقها سلطات احتلال، فإن معظم الجمعيات اليمينية، خاصة الاستيطانية منها، تفرض تعتيما على التبرعات التي تصلها.

وقال زاكي، إن 'محاولات إخفاء تبرع شركة كوكا كولا إسرائيل تفتح خريطة المصالح غير الواضحة التي تقف وراء المتبرعين لـ"إم تيرتسو".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017