إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لافروف: أقلية عدوانية تعارض التطبيع بين موسكو وبروكسل

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-07

تاس - اعتبر وزير الخارجية سيرغي لافروف أن الاتجاه نحو تخلي الاتحاد الأوروبي عن تسييس وأدلجة العلاقات مع روسيا يتعزز تدريجيا، إلا أن هناك "أقلية عدوانية" ما زالت تعارض التطبيع مع موسكو.

وأعرب الوزير لافروف عن رأيه هذا في مقابلة مع محطة " مير" التلفزيونية. وقال إنه وضع شاذ وغير طبيعي "عندما يحاول بعض الشركاء الأوروبيين والغربيين وضع السياسة والتسييس والنهج الأيديولوجي، فوق المصالح الاقتصادية الأساسية لبلدانهم، ومواطنيها". إلا أنه أضاف قائلا: "في رأيي، يتعزز اتجاه تدريجي للتخلي عن هذا الوضع غير الطبيعي".

ومع ذلك، قال وزير الخارجية الروسي إن "أقلية عدوانية" هناك لا تزال تعارض تطبيع علاقات الاتحاد الأوروبي مع روسيا.

وتابع: "في حين أن مبدأ التضامن، من الناحية النظرية، يفترض البحث عن توافق الآراء، وايجاد حلول وسط بين المواقف المختلفة (..) هناك موقف أولئك الذين يعارضون بشكل قاطع أي تطبيع للعلاقات مع روسيا، وهناك موقف هؤلاء الذين يدعون إلى الشروع الآن في الخروج من مأزق العقوبات".

وختم لافروف: "نحن نكرر أننا لا نريد إثارة هذا الموضوع، ولا نريد أن نتدخل في النقاش الداخلي داخل الاتحاد، ولكننا نرى في الواقع كيف يتطور ويتحول داخل أروقة الاتحاد الأوروبي"  .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017