إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - طائرات القوة الجوية توقع بداعش خسائر كبيرة بالارواح والمعدات بايمن الموصل

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-08

الصباح - اوقعت طائرات القوة الجوية بداعش خسائر كبيرة بالارواح والمعدات بايمن الموصل.

وذكر بيان لوزارة الدفاع ” ان طائرات القوة الجوية نفذت عددا من الطلعات الجوية في قاطع عمليات تحرير نينوى بواسطة طائرة (السيسنا كرفان) ، واوقعت في صفوف العدو خسائر فادحة في الارواح والمعدات “.

واشار الى ” ان هذه الضربات تاتي وفق معلومات استخباراتية دقيقة شخصت اماكن العدو وتجمعاته لاسيما وان الجهد الجوي للقوة الجوية يعتمد اعتماداً كبيراً على الجهد الاستخباراتي بعد ان تقلص نفوذ العدو وخسر الكثير من المناطق التي كانت تحت سيطرته في محافظة نينوى”.

ربط ساحلي الموصل بجسر عائم

في خطوة تقرب موعد النصر الحاسم في الموصل، نجح ابطال الهندسة العسكرية في ربط ساحلي المدينة الايسر والأيمن معا بجسر عائم، ليكتبوا فصلا جديدا من البطولة العراقية، وليعود شطرا الحدباء متوحدين بعدما حاول “داعش” تفريقهما عبر تفجير جميع الجسور.

هذا الانجاز الكبير، تزامن مع اجراء تغييرات ستراتيجية تبشر باتمام تحرير كامل المدينة بعد تداع سريع لصفوف الدواعش المحاصرين.فقد كشف قائد قوات جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي، عن “اعتماد تغييرات بخطط المعركة وصفها بـالستراتيجية تبشر باكمال تحرير ما تبقى مغتصبا من مساحة الجانب الأيمن الذي يمثل شطر مدينة الموصل الغربي”.

كما قال قائد قوات النخبة الثانية بالجهاز الفريق الركن سامي العارضي، المتواجد في الميدان لـ”الصباح”: ان “القوات المندفعة تتبع خططا واساليب جديدة في كل هجوم عسكري، اذ انها بدأت تعتمد على النصر والتقدم الذي تحرزه القوات خلال اقتحام وتحرير المنطقة تلو الاخرى”.

ومن ابرز التغييرات، انجاز هندسة الفرقة 16 تنصيب الجسر العائم لربط ساحل الموصل الايسر بالايمن، اذ نقلت مراسلة “الصباح” عن آمر اللواء الثالث العميد الركن عامر جاسم قوله: ان هذا الانجاز يعد الاول من نوعه منذ بدء عمليات (قادمون يا نينوى) الامر الذي اسهم في تسهيل نقل وعبور قطعات اللواء إلى الجانب الايمن من اجل المشاركة بعمليات التحرير لنكون خير عون وسند للقوات التي تواصل تطهير ما تبقى من احياء مناطق ايمن الموصل مكبدة الارهابيين خسائر فادحة بالأرواح والمعدات”.

وعبر عن “تفاؤله في ان تشهد الايام القليلة المقبلة تحرير الجانب الايمن بأكمله وزف بشرى النصر النهائي في عموم مدينة الموصل”.

واكد انه “كما عم الامن والأمان في الجانب الايسر سيكون كذلك في الايمن بعد تطهيره من دنس الارهابيين وعودة اهاليه النازحين الى مناطقهم ومنازلهم”.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017