إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الرئيس الإيطالي: مكافحة الإرهاب اختبار حاسم لأوروبا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-09

آكي - قال رئيس الجمهورية الإيطالي سيرجو ماتّاريلا إن “الإرهاب اليوم يتجلى بأشكال جديدة، وهو لا يقل خطورة”، بل أن “المعركة ضد الإرهابيين أصبحت واحدا من ميادين الاختبار الحاسة لأوروبا”.

وكتب الرئيس ماتّاريلا، في بيان بمناسبة “يوم ذكرى ضحايا الإرهاب”، أنه “كما هي الحال في مواسم أخرى، نحن بحاجة الى رد حازم وموحد، دون التخلي عن المبادئ الحضارية التي ينص عليها دستورنا”. وأردف “لقد حاربنا الإرهاب بحزم ودون استسلام لمن يريد تشويه تعايشنا”، كما “أننا مدعوون إلى متابعة ذلك الآن، مبدين القوة النابعة من قيم الإنسانية والتضامن التي نمتلكها”.

وتابع “في يوم الذكرى الذي خصصه البرلمان الإيطالي لجميع ضحايا الإرهاب، محليا ودوليا، أود أن أعرب أولا وقبل كل مشاع التقارب والتضامن مع أسر وأصدقاء ورفاق الحياة والعمل، الذين شهدوا وحشية إنهاء وجود أحد أفراد أسرتهم، وما يزالون يعانون من جراح الجنون اللا إنساني”.

وأشار رئيس الجمهورية الى أن “تذكّر جميع أولئك الذين قتلوا على يد الإرهاب، القدماء والجدد، واجب أخلاقي، وهو في الوقت نفسه، لحظة أساسية من الوعي الجماعي، الذي لا يمكنه أن يقوم إلا على قيم النزاهة وحرية كل شخص، احترام الحياة والإختلافات، والسعي من أجل الصالح العام الذي ينبغي أن يعارض باستمرار العنف والكراهية والتعصب والإغراء الأصولي، والرغبة بالهيمنة”.

وأوضح الرئيس الإيطالي أن بلاده “تريد اليوم توحيد هذه الشهادات وهؤلاء الشهداء في الايمان بأن بإمكانها زيادة الالتزام والمسؤولية لتعزيز الوطن المشترك”، كما “ينبغي مواصلة عمل المؤسسات في البحث عن تلك الحقائق التي لم نتوصل إليها بعد في أحداث مأساوية ومهمة من تاريخنا الوطني”.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017