إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وحدات من الجيش الشامي تبدأ بتمشيط حي تشرين.. والمجموعات الإرهابية المنتشرة في القابون تقبل بالتسوية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-13

سانا - دخلت وحدات من الجيش العربي السوري إلى حي تشرين على الأطراف الشرقية لمدينة دمشق وبدأت بعمليات تمشيط واسعة ودقيقة في الحي وذكر مراسل سانا أن وحدات الجيش أصبحت منتشرة في كامل أجزاء حي تشرين وتقوم حاليا بتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها الإرهابيون في الحي.

وخرج أمس مئات المسلحين وعدد من أفراد عائلاتهم من حي تشرين ومنطقة برزة تنفيذا لاتفاق التسوية الذي تم التوصل إليه لإنهاء جميع المظاهر المسلحة في المنطقة.

إلى ذلك أكد مراسل سانا توقف الأعمال القتالية في حي القابون ظهر اليوم وذلك بعد أن أعلنت التنظيمات الإرهابية قبولها بالتسوية ومغادرة من تبقى من أفرادها من الحي.

وذكر المراسل أن الهدوء يسود كامل حي القابون بعد معارك عنيفة بين وحدات الجيش العربي السوري والتنظيمات الإرهابية التكفيرية التي حولت الحي على مدى أكثر من 4 سنوات إلى بؤءر ومنطلق لاستهداف المناطق المجاورة بالقذائف.

وجاء استسلام أفراد المجموعات الإرهابية بعد ساعات من سيطرة الجيش على نفق استراتيجي يصل القابون بعربين في الغوطة الشرقية والذي يعد النفق الأخير المتبقي للغوطة باتجاه غرب الاتستراد الدولي حيث اعتمدت المجموعات الإرهابية عليه في عملياتها ضد الجيش السوري والمدنيين في المنطقة.

وحدات من الجيش العربي السوري تدمر بؤراً وتجمعات لإرهابيي “داعش” في دير الزور وتقضي على عدد منهم 

كما بين مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة قضت على 10إرهابيين من “داعش” في محيط المقابر وحي العرفي بدير الزور.

ونفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عمليات مركزة على تجمعات وتحركات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في مدينة دير الزور ومحيطها.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن وحدات من الجيش وجهت ضربات مكثفة على بؤر ومحاور تحرك لإرهابيي تنظيم “داعش” في أحياء الشيخ ياسين والحميدية وكنامات ومحيط المطار ما أسفر عن إيقاع قتلى ومصابين في صفوف التنظيم وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة.

ودمرت وحدات من الجيش أمس الأول نفقا لتنظيم “داعش” وقضت على عدد من إرهابييه في حي الصناعة وعلى المحور الشرقي للمطار بدير الزور.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017