إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لبنان - لحود: الإرهاب معروف المنبع والتمويل والأهداف

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-15

وطنية - وجه النائب السابق اميل لحود "تحية التقدير والشكر الى المقاومة على ما قدمته من شهداء وتضحيات دفاعا عن الوطن، وهي ليست غريبة عمن واجه إسرائيل وأرغمها على الانسحاب من جنوب لبنان، وهزمها في عدوان تموز 2006 وأسقط صورة الجيش الذي لا يقهر التي رسمتها إسرائيل ومعها بعض العرب".

وشدد لحود، في بيان، على أن "المقاومة حمت لبنان من تمادي الإرهاب، وكانت كما عرفناها ضمانة لأمن الوطن والعين الساهرة على العمالة لإسرائيل وللإرهاب التكفيري، والإثنين وجهين لعملة واحدة، بالتعاون مع الجيش اللبناني والأمن العام، ما أدى الى القبض على شبكات كثيرة والقضاء على الخلايا النائمة، وتأمين الاستقرار في لبنان في وقت تشتعل فيها المنطقة بالحروب والأزمات".

أضاف: "نهنئ أيضا رئيس الجمهورية على عدم تلقيه دعوة الى المشاركة في المؤتمر الذي تستقبله السعودية، خصوصا أنه لا يليق برئيس لبنان الداعم للمقاومة أن يجلس مع المشاركين الذي ينتظرون أن يأتيهم دونالد ترامب ليبتز أو ينوه، وهو ما يبدو أن الرئيس الأميركي يجيد فعله مع من يرمون بأموالهم في أحضانه".

وتوقف لحود عند "الاتهامات" التي وجهها رئيس الحكومة سعد الحريري الى الرئيس بشار الأسد، واصفا إياه بـ"الإرهابي الأول"، فسأل: "إذا كان الرئيس الأسد كذلك، فلماذا لم يقم الحريري مع داعميه من الدول العربية التي تشاركه الرأي نفسه من القيادة السورية بشن حرب مباشرة على الرئيس الأسد بدل أن يشنوا حربا، ولو بالشكل، على "داعش" والمنظمات الإرهابية الأخرى؟ ".

وختم: "الإرهاب معروف المنبع والتمويل والأهداف، ولعل من مده بالمساعدة هو نفسه من قطعها عن الحريري ويقنعه اليوم على قول ما يقول، فنعم المواقف والمبادئ، وما أبعد هذا السلوك عما فعلته وتفعله المقاومة".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017