إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - الاحتلال يدمر فتحة مياه في قرية بردلة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-16

وفا- دمّرت جرافات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، فتحة مياه في قرية بردلة.

وقال رئيس مجلس قروي بردلة محمود صالح لــ"وفا"، إن جرافتين قامتا بتدمير فتحة المياه في القرية؛ بحجة عدم الترخيص.

يشار إلى أنه منذ شهر تقريبا دمر الاحتلال عددا من الفتحات للذريعة ذاتها.

القدس: مواجهات عقب إحياء ذكرى النكبة واسناد الأسرى

استمرت المواجهات التي دارت في أحياء وبلدات مدينة القدس المحتلة، حتى ساعات متأخرة من الليلة الماضية، عقب الفعاليات المساندة التي نفذها سكان مدينة القدس، إحياء للذكرى الـ69 للنكبة، واسنادا للأسرى المضربين لليوم الـ30 على التوالي.

وقال مراسلنا إن المواجهات تركزت في بلدة العيسوية، واشتعلت في معظم أحياء، وحارات البلدة. وأطلقت خلالها قوات الاحتلال القنابل الصوتية الحارقة، والغازية السامة المسيلة للدموع، والتي تم اطلاقها بشكل عشوائي، ومكثف، وبين منازل المواطنين، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

وكانت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس تحرسها قوة معززة من جنود احتلال اقتحمت البلدة يوم أمس، وسلمت أمر وقف لأعمال البناء في ديوان العيسوية، والذي شرع أهالي البلدة ببنائه حديثا، بحجة عدم الترخيص، في حين اشتدت حدة المواجهات في ساعات المساء، وامتدت لساعات متأخرة من الليل، وحملت شعارات التضامن مع الأسرى في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني.

وفي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، اقتحمت قوات الاحتلال حوش أبو تايه مساء يوم أمس، واقتحمت منازل عدد من المواطنين، أعقبها مواجهات في المنطقة، امتدت لمعظم أحياء سلوان.

وذكر بيان لشرطة الاحتلال، أن شبانا ألقوا مفرقعات نارية، وزجاجات حارقة "مولوتوف" على دوريات لقوات الاحتلال، ومركبات مستوطنين بحي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة، في الوقت الذي شهد فيه الحي مواجهات، في ساعات المساء، لم يبلغ خلالها عن اعتقالات أو إصابات مباشرة بين المواطنين.

وشهد المدخل الرئيسي لبلدة الرام شمال القدس المحتلة، مواجهات في ساعات ليلة أمس، أطلق فيها جنود الاحتلال عشرات القنابل الصوتية والغازية.

وأوضح مراسلنا، أن فعاليات مقدسية نظمت أمس مؤتمرا صحفيا، تحدثت فيه إلى تواصل الفعاليات دعما للأسرى المضربين، حتى نيل حقوقهم كاملة، وحمّلوا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

وفي سياق مشابه، واصل أهالي الأسرى المقدسيين دعمهم للأسرى في باحة الهيئة الدولية للصليب الأحمر بحي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، بمشاركة وزير ومحافظ القدس عدنان الحسيني، وشخصيات مقدسية.

ورفع أهالي الأسرى صور أبنائهم ولافتات تطالب بالضغط على الاحتلال للاستجابة لطلبات الأسرى المضربين عن الطعام.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017