شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-05-16
 

الوجه الحزبي المضيء في النبطية، وفي ساحل العاج الأمين مصباح ضاهر

الامين لبيب ناصيف

بعض الرفقاء تتلازم حياتهم مع حياة العمل الحزبي في المتحد حيث يقيمون، بحيث لا يمكن، مثلاً، أن تذكر الحزب في "النبي عثمان" الا وتذكر معه الامناء علي نزهة، ديب كردية ومحسن نزهة.

هكذا الامين مصباح ضاهر بالنسبة للحزب في النبطية، نشوءاً ونشاطات، وفي أبيدجان، الى جانب الرفقاء توفيق عسيران(1)، كامل عميص(2)، نصري أبو سليمان(3)، علي شمس، قاسم ضاهر(4)، نعيم ابو خليل(5)، وغيرهم من الرعيل الذي أنار وجعل للحزب حضوره المشعّ في البلد الافريقي.

*

عرفته جيداً أثناء تولّي مسؤولية عميد لشؤون عبر الحدود، في حين كان الأمين مصباح مسؤولاً عن الفرع الحزبي في أبيدجان، وله حضوره المتقدم في الجالية.

ولد الأمين مصباح ضاهر في دكار – السنغال عام 1927 انما سجّله المختار عندما حضر مع والدته الى الوطن على انه من مواليد لبنان عام 1929ـ

اقترن من الآنسة صفاء عبد اللطيف قديح(6) من مواليد النبطية.

درس الأمين مصباح في النبطية، حائزاً على الشهادة الابتدائية، فالتكميلية في "مدرسة الحكمة" ـــــ بيروت. بعدها انتقل الى صيدا فدرس في "كلية المقاصد" البكالوريا الفرع الأول ثم الفلسفة... بعد ذلك المحاسبة العامة والتاريخ والجغرافيا والأدب والفلسفة... هذا ما يقوله في تقرير قدمه الى لجنة تاريخ الحزب بتاريخ 16/2/2000. يضيف:

" كنت أكتب من وقت الى آخر في بعض الصحف وبالأخص في مجلة "كل شيء" على أيام المرحوم سعيد سربيه... ولم أزل أكتب... وأسطّر في بعض الأحيان قسماً من المواضيع التاريخية والسياسية..

" كنت شبلاً عام 1942 حين أقسمتُ اليمين وأنا في حالة مرض شديد في فصل الشتاء القارص بطلب مني، ولكن أعيد قسمي عام 1943 عندما أصبحت في سن السادسة عشرة على يد الرفيق غسان تويني والأمين فارس معلولي بحضور الرفيقين رفيق شاهين (النائب لاحقاً) وغالب رضا، في بيت رفيق شاهين في النبطية. فتأسست أول مديرية مستقلة للحزب في النبطية، من الرفقاء: حسن قنديل(7)، حسن الحسن(8)، محمد أمين صباح(9)، محي الدين طه، غالب رضا، مصباح ضاهر، غالب شاهين، سليم الصباغ(10)، محمد حسين ضاهر، محمد جواد صباح، حسين جواد صباح، حسين علي صباح، فهمي شاهين، علي شمس، نمر جابر ويوسف جابر.

" عيّنت مذيعاً وابتدأت نشاطاً مكثفاً في قرى وبلدات النبطية ــــ زبدين ــــ أنصار ــــ زوطر ــــ ميفدون ــــ كفرتبنيت ـــــ حبوش ــــ الزهراني ــــ النبطية الفوقا ــــ بريقع الخ...

" عام 1947 انتقلت الى صيدا لأدرّس في كلية المقاصد، وكُـلّـفت بمتابعة النشاط الحزبي مع المنفذ العام الرفيق محمد الشماع(11)، ومع الرفقاء: يوسف مروه(12)، غالب شاهين(13)، فهمي شاهين(14)، هشام أبو ظهر(15)، كمال سنو(16)، أنيس صايغ(17).

" عام 1947 كنت في استقبال الزعيم على المطار ثم سرت مع الجموع الى الغبيري وسمعت خطابه الذي كان له دويّـه في كل أرجاء الأمة..

" بعد استشهاد الزعيم بت مراقباً في كل تصرفاتي وأعمالي وحركاتي من قبل الدولة... واصطدِم بين الحين والآخر بقوى الامن، مما جعلني أقرر الرحيل وأسافر الى فرنسا عام 1951 ومنها الى "غنوا" في شاطئ العاج ملتحقاً بالمرحوم والدي، فأسستُ مديرية فيها مع بعض الرفقاء وعينني المركز مديراً لهذه المديرية وبقيت فيها الى عام 1972، ثم انتقلت الى العاصمة أبيدجان لفتح متجر هناك. وبعدها اختارني المركز لان اكون منفذاً عاماً ومن ثم منتدباً لافريقيا الغربية كلها...

" بعد الانقلاب 1961- 1962 أبديتُ نشاطاً بالتنقل في أفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة من أجل مساعدة الرفقاء الأسرى برسائل وعرائض متعددة موجهة الى النواب ورئيس الجمهورية، وذهبت الى منروفيا ـــــ ليبيريا، لأساعد الرفيق رجا اليازجي مدة شهرين في تنظيم شؤون المنفذية، ثم ذهبت مكلّفاً من قبل القوميين في المغترب لأقابل غبطة البطريرك معوشي في الديمان صيف 1963 من أجل موضوع أحكام الاعدام... وكان غبطة البطريرك متجاوباً معي حيث قال: أخبر المغتربين أن هذا لن يصير ابداً ما دمت حيّاً..." .

*

وفــاتـه

وافت المنية الأمين مصباح ضاهر صباح يوم الجمعة 21 تشرين الاول عام 2005، وشيّع في اليوم التالي الى مثواه الأخير وسط حضور حاشد، حزبي وشعبي، شاركت فيه منفذيات الجنوب، الى حشد من أبناء النبطية والقرى المجاورة.

وقد جاء في نعي الحزب:

كان الامين مصباح ضاهر وجهاً بارزاً للحزب في اوساط الجالية في "ساحل العاج" مما جعله يتولى مسؤوليات اساسية في فرع "الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم" في ابيدجان وفي شاطىء العاج، مشاركاً في العديد من مؤتمراتها.

تميّـز الأمين مصباح بقدوته النضالية، مما أهلّـه لإقامة أوسع العلاقات في شاطئ العاج وخارجها، وصداقات كثيرة في الوطن وعبر الحدود، وكان يتمتع بثقافة جيدة حزبية وعامة، وقد انكبّ في أواخر سنوات حياته لكتابة مذكراته الا أنه لم يتمكن من متابعتها فاصدارها في كتاب كما كان يسعى ويتمنى، وكنا ننتظر بدورنا،

أصدر في تشرين الاول من العام 2000 كتيباً بعنوان "من نحن" باللغتين العربية والفرنسية تناول فيه ما قدمته أمتنا للحضارة الانسانية، وكتب مقدمته أحد أركان الجامعة اللبنانية الثقافية في ساحل العاج الراحل فؤاد سلامة.

*

نبـذة شخصية

الاسم الكامل: مصباح حسين علي ضاهر

الأم: ميرا ابراهيم غندور

الزوجة: صفاء عبداللطيف قديح

الأولاد: اليسار، حسين، غسان وحسن وجميعهم أصدقاء للحزب

تاريخ الانتماء: النبطية 1943

المسؤوليات الحزبية: - مذيع في مديرية النبطية المستقلة عام 1944

- مدير مديرية الطلبة في صيدا عام 1947

- مدير مديرية غنوا (شاطئ العاج ) في 1951

- منفذ منفذية شاطئ العاج 1974

- معتمد افريقيا الغربية مستمراً في مسؤولية منفذ عام شاطئ العاج 1976

- منح رتبة الامانة عام 1973.

*

يورد الرفيق حسن قنديل في المقابلة التي اجرتها معه الرفيقة الاعلامية هناء الحاج " ان الامين مصباح كان زميلاً له في الصف التكميلي (البروفيه). ذات يوم مرض بداء الكوليرا، فرحنا نزوره مع عدد من الرفقاء الطلبة، امثال سليم الصباغ، محي الدين طه، ومحمد نعمة، ونتحدث عن الحزب.

جواباً على سؤاله، اخبرتُ مصباح بأنني اقسمت اليمين، فأصرّ، رغم مرضه، على اداء القسم، فهو يريد ان يموت قومياً اجتماعياً.

وتمّ ذلك فقد ادى القسم وهو على فراش المرض".

هوامش:

(1) توفيق عسيران: من صيدا. تولى مسؤولية الفرع الحزبي في ابيدجان في اوائل سبعينات القرن الماضي. نعدّ نبذة عنه.

(2) كامل عميص: من صيدا. كان شريكاً للرفيق توفيق عسيران في المصنع الذي اسساه معاً في ابيدجان، وانضم إليهما الامين نصري ابو سليمان، مديراً وشريكاً. كان رفيقاً نشيطاً ومناقبياً.

(3) نصري ابو سليمان: من بلدة المتين. منح رتبة الامانة. تولى رئاسة المكتب السياسي الى مسؤوليات حزبية. لللاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى ارشيف تاريخ الحزب على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(4) قاسم ضاهر: كان رفيقاً نشيطاً ورجل اعمال، ناجحاً. تعرّض للاغتيال في ابيدجان. للاطلاع على ما اوردناه عنه عند رحيله الدخول الى الموقع المذكور آنفاً. نعمل حالياً على إعداد نبذة غنية عنه.

(5) نعيم ابو خليل: من بلدة "قليلة" (صور). تولى بنجاح مسؤولية مدير مديرية ابيدجان، ولما انتقل الى ليبيريا تولى بنجاح ايضاً مسؤولية مدير مديريتها المستقلة. منح مؤخراً رتبة الامانة.

(6) صفاء عبد اللطيف قديح: لا يسعني الا ان اشير بتقدير كبير الى شقيقتها الشاعرة المعروفة الراحلة اكرام قديح مكي، التي نعدّ نبذة عنها.

(7) حسن قنديل: نشط حزبياً في الوطن وفي سيراليون، وكانت له مسؤولياته. مراجعة النبذة عنه في ارشيف تاريخ الحزب على الموقع المذكور آنفاً.

(8) حسن الحسن: كان مديراً عاماً للاذاعة، قريب للامين مصطفى عزالدين.

(9) محمد أمين صباح: نشط حزبياً في النبطية ثم في ابيدجان. تكلّم عنه الامين نواف حردان في الجزء الاول من "على دروب النهضة". للاطلاع على النبذة عنه الدخول الى الموقع المذكور آنفاً..

(10) سليم صباغ: من الرفقاء الذين تحركوا جيداً في الخمسينات. شقيقه الرفيق الراحل الدكتور رامز صباغ.

(11) محمد الشماع: للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى ارشيف تاريخ الحزب على الموقع المذكور آنفاً.

(12) يوسف مروة: دكتور في الفيزياء. مقيم في كندا. له عدّة مؤلفات، اشهرها عن المخترع كامل الصباح.

(13) غالب شاهين: النائب في احدى الفترات.

(14) فهمي شاهين: النائب في احدى الفترات .

(15) هشام ابو ظهر: الصحافي المعروف

(16) كمال سنو: كان صحافياً معروفاً في الخمسينات والستينات. عمل في "النهار" وفي صحف اخرى.

(17) انيس صايغ: شقيق الدكتور فايز والرفيق يوسف. مؤلف معروف. للاطلاع على ما نشرنا عنه الدخول الى الموقع المذكور آنفاً.

*

ندعو كل رفيق يملك اية ملاحظة، او اضافات

تغني هذه النبذة ان يكتب الى لجنة تاريخ الحزب



 

جميع الحقوق محفوظة © 2017 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه