إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

خوف وقلق صهيوني من موجة عمليات فدائية خلال شهر رمضان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-21

وكالات - قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية إن أجهزة الاحتلال الصهيوني الأمنية تحذر من موجة جديدة من العمليات الفدائية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأوضح الموقع، أن تقديرات مخابرات الاحتلال تشير أن شهر حزيران المقبل سيشهد توترات أمنية قد تصل حد اندلاع موجة هجمات فلسطينية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد الموقع على أن مجيء شهر رمضان لهذا العام بالتزامن مع إضراب الأسرى في سجون الاحتلال، يثير مخاوف الاحتلال الصهيوني، من إقدام شبان فلسطينيون على تنفيذ عمليات فدائية ضد جيش الاحتلال والمستوطنين.

ونقل الموقع عن ضابط بجيش الاحتلال قوله: “رغم أن إضراب الأسرى لم يحقق بعد أهدافه بإخراج المتضامنين إلى الشوارع، إلا أن هذا الأمر لا يمكن الأخذ به إلى الأبد، والدليل ما جرى في بلدات النبي صالح وسلواد وحوارة الأسبوع الماضي، والتي أسفرت عنها عدد من الشهداء الفلسطينيين، كل هذه المعطيات كفيلة بتحويل حزيران القادم والذي يتصادف هذا العام مع شهر رمضان، إلى شهر ساخن.

وأوضح أن جيش الاحتلال نشر المزيد من قواته في الضفة الغربية، ومناطق التماس في محيط القدس المحتلة، تحسبا لهذا السيناريو.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017