إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وفد من المكتب السياسي عقد لقائين لمنفذية اللاذقية وطلبة اللاذقية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-05-24

اعتبر رئيس المكتب السياسي في الشام أن الأطراف الدولية والاقليمية الراعية للحرب الدائرة على سورية تسعى من خلال اللقاءات التي تعقدها الرئاسة الأميريكة في المنطقة الى تسعير عوامل الحرب المستدامة على أمتنا.

وقال إن هذه الحرب ترمي في عمق استهدافاتها الى تفتيت مجتمعنا واستنزاف طاقاته ومقدراته، ولذلك، نحن معنيون بمعاكسة هذه الاستهدافات، انطلاقا من الفكرة السورية المعبرة عن وحدة سورية أرضاً ومجتمعاً وتعميق ثقافة الوحدة وعواملها في مواجهة مشاريع التشظي.

 وأكد على ضرورة التمسك بمفهوم الدولة ومؤسساتها انتصاراً لسيادتها الوطنية.

 جاء ذلك في سياق اللقائين اللذين عقدهما وفد من المكتب السياسي مع كل من منفذيتي اللاذقية والطلبة الجامعيين في اللاذقية.

وقد تخلل اللقائين حوار معمق مع القوميين حول المهام والمسؤوليات التي يتنكبها الحزب تجاه المسألة السورية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017