إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حاخام "شبيبة التلال" الإرهابية يحرض طلابه: اعملوا دون أن يُقبض عليكم

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-06-28

وكالات - ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أنه بعد ازدياد عمليات عصابة "تدفيع الثمن" في منطقة الضفة الغربية والقدس من قبل نشطاء اليمين الصهيوني "شبيبة التلال"، وازدياد استخدام أوامر الإبعاد الإدارية من جانب "الشاباك"، طلب رئيس المدرسة الدينية في مستوطنة "يتسهار"، الذي يعتبر راب "شبيبة التلال"، يتسحاق غينتسبورغ، من طلابه العمل "دون أن يتم القبض عليهم".

وأفادت الصحيفة، اليوم الثلاثاء، بأن غينتسبورغ عبر عن ذلك خلال درس قدمه لطلابه على خلفية لقاء جرى بينه وبين رجال اللواء اليهودي في "الشاباك".

وتابعت أن غينتسبورغ حرص خلال الدرس الذي قدمه لطلابه المبعدين من الضفة الغربية، حرص على عدة نقاط، فمن جهة شرح لهم أنه لا يؤيد عمليات تقودهم إلى السجن، ومن جهة أخرى أصر على تنفيذ "انقلاب" في الكيان الصهيوني بطرق مختلفة.

وقالت الصحيفة أنه جرى إعطاء الدرس في "كفار حباد" بمشاركة عدد من شبيبة التلال المعروفين ومن بينهم الناشط اليميني المتطرف مئير اتينغر، الذي يعتبر المستهدف الأول من قبل اللواء اليهودي في "الشاباك".

ونقلت عن غينتسبورغ قوله: "الجميع يعرفون رأيي، من المؤسف الجلوس في السجن، ربما أصبح الوضع في السجن اليوم أفضل من أي شيء آخر، ولكن من المؤسف أن تحرق القوة المتواجدة هنا اليوم في السجن"، وأضاف: 'اصنع الحرب بالخديعة، يجب التفكير بعمليات جيدة لكم بحكمة، ولا تقودكم إلى التحقيق والاعتقال، ولكنها تقود إلى النتيجة النهائية، والنتيجة النهائية هي حدوث انقلاب هنا في البلاد".

ويذكر أن غينتسبورغ هو أحد مؤلفي كتاب "توراة الملك" الذي يشرع قتل العرب، حيث يسميهم "الأغيار".



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017