إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وزير الخارجية الألماني يدعو لـ "سياسة جديدة" في ملف اللجوء والهجرة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-06-29

DW - بعد اعتذار وزير خارجية المغرب عن المشاركة في "المنتدى العالمي للهجرة واللاجئين"، دعا نظيره الألماني في كلمته الافتتاحية لوضع قواعد واضحة للهجرة، فيما شدد وزير أوروبي على ضرورة تضامن دول الاتحاد فيما بينها في هذا الملف.

دعا وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، لإعادة التفكير بشكل أساسي في سياسة اللجوء والهجرة. وقال امس الأربعاء (28 حزيران/يونيو 2017) في "المنتدى العالمي للهجرة والتنمية" بالعاصمة برلين إن الهجرة تعد فرصة وتعد "بالتأكيد أيضاً في المصلحة الاقتصادية الخاصة (للبلاد)" في ظل تراجع معدل المواليد في ألمانيا. وأكد أن وضع قاعدة واضحة يعد أفضل من فرض محظورات أخرى.

وبدوره، استغل وزير خارجية لوكسمبورغ، يان أسلبورن، افتتاح المنتدى الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام من أجل المطالبة بـأن تتضامن دول الاتحاد الأوروبي فيما بينها في سياسة اللجوء. ويذكر أن المفوضية الأوروبية بدأت قبل أسبوعين تقريباً إجراءات انتهاك ضد المجر وبولندا والتشيك بسبب عدم استعدادها لاستقبال لاجئين من اليونان وإيطاليا.

و كان من المقرر أن يفتتح وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، المنتدى مع غابرييل، إلا أنه أبلغ اعتذاره عن المشاركة في الافتتاح. ويذكر أن آلاف الأشخاص قدموا من الأحياء الفقيرة بالمغرب إلى أوروبا بمساعدة مهربي البشر خلال الأعوام الماضية. ويشار إلى أن المغرب تعد دولة عبور ومقصد لمهاجرين من دول أفريقية أخرى.

ومن جانبه دعا وير التنمية الألماني مجدداً لتأسيس صندوق أممي لمواجهة الأزمات من أجل مساعدة اللاجئين والنازحين بشكل أسرع. 


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017