إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - وسقطت خرافة «داعش»

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-01

الصباح - نعم تحقق ما كان يعد “حلماً” عند الكثيرين قبل ثلاث سنوات، فقد زف رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي امس الاول (الخميس) بشرى نهاية دويلة الخرافة، وبذلك انجز ابطالنا الميامين المهمة الاصعب بانتظار النصر النهائي الذي وعد العبادي باعلانه قريبا للمضي قدما في تحرير جميع الاراضي العراقية من رجس “داعش” الارهابي.

نهاية دويلة الباطل وقال رئيس الوزراء، بحسب بيان اورده مكتبه الاعلامي عصر امس الاول(الخميس): “تفجير الدواعش لجامع النوري ومنارة الحدباء واعادته اليوم الى حضن الوطن اعلان بانتهاء دويلة الباطل الداعشية”. وأضاف “سنبقى نلاحق الدواعش بين قتل وأسر حتى آخر داعشي في العراق”. وكان القائد العام قد أشاد بقواتنا البطلة التي حققت الانتصارات والمرابطة حاليا في المعركة لتحقيق النصر والحاق الهزيمة بعصابات “داعش” الارهابية”، مؤكدا ان “تضحيات قواتنا ودماء الشهداء والجرحى كان لها الدور الكبير بتحقيق النصر، واننا عازمون على تحرير كامل الاراضي العراقية التي اغتصبتها العصابات الارهابية”. بدورها، اكدت وزارة الدفاع في بيان مقتضب، أن “وجود “داعش” في مدينة الموصل قد انتهى بعد تحرير جامع النوري الكبير ومنارة الحدباء في مدينة الموصل القديمة الذي اعلن فيه زعيم “داعش” دولته المزعومة”،

قواتنا تواصل التقدم كما أعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى”، الفريق الركن قوات خاصة عبد الأمير رشيد يارالله في بيان له، أن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب تسيطر على جامع النوري، والمئذنة الحدباء، ومنطقة السرجخانة، في المدينة القديمة المعقل الأخير لـ”داعش” في الساحل الأيمن للموصل، مركز محافظة نينوى”. وأكد يارالله ان “القطعات الأمنية مستمرة في التقدم لتحرير المدينة القديمة من قبضة “داعش” الإرهابي”، وتعد منطقة السرجخانة المركز الرئيس لقيادة تنظيم “داعش” الإرهابي الذي أعلن خلافته من جامع النوري التاريخي. اما المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول فقد اكد ان رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي سيعلن “بيان النصر قريبا جدا”، داعيا العراقيين إلى “التحضر للاحتفالات قريبا”. وحررت القوات الامنية امس الجمعة حياً جديداً في المدينة القديمة بالجانب الايمن لمدينة الموصل. وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي ان “قطعات فرفة المشاة السادسة عشرة حررت حي الفاروق الثانية في المدينة القديمة للساحل الايمن من الموصل”. يشار الى ان “قوات الشرطة الاتحادية حررت فجر امس الجزء الجنوبي للسرجخانة وجامع عمر الاسود ومديرية ضرائب نينوى وكراج السرجخانة متعدد الطوابق وكنيسة الساعة في المدينة القديمة من الساحل الايمن للموصل”. كما تمكنت قطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع من تحرير المستشفى الجمهوري والطوارئ ومستشفى البتول للتوليد وكلية طب الاسنان وكلية طب الموصل والاقسام الداخلية ومبنى القاصرين ودار الاطباء ودار الايتام في حي الشفاء من الساحل الايمن للموصل.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017