إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لبنان - فرنجيه: الاعتدال يجب ان يكون خيارنا فهو ساحة للجميع

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-01

وطنية - اكد رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه ان "فلسطين ستبقى البوصلة ولو ان الامر بات تهمة"، لافتا الى "اننا دفعنا ثمن "حلف الاقليات" لاننا وطنيون وعروبيون".

كلام فرنجيه جاء خلال استقباله وفدا من عرب علما والفوار من اصدقاء ومناصري المرده حيث، قال: "كم هو لافت أنه وبعد كل ما حدث من ظروف قاهرة وخطاب تضليلي، بقي من هو مؤمن وبشدة بالانصهار الوطني والعيش المشترك وانتم خير مثال، والحمد لله ان الامور توضحت وتغربلت حتى ان البعض لم يقصد التضليل بل كان هو مضللا، واليوم بات الكل يعرف ويعترف انه صحيح لدينا قناعاتنا ومبادئنا وثوابتنا لكننا أحرار ومنسجمون مع خياراتنا وهويتنا".

وتابع: "كنا وسنبقى ندافع عن هويتنا العربية، وستبقى فلسطين البوصلة ولو ان الأمر بات تهمة. كلنا دفعنا ولا نزال ندفع ثمن هذا الالتزام، ونحن دفعنا ثمن "حلف الاقليات" لاننا وطنيون وعروبيون، فاذا خسرنا نخسر ضمن قناعاتنا واذا ربحنا نربح بقناعاتنا".

اضاف: "من هذا المنطلق نحن مع المقاومة منذ عبد الناصر الى اليوم، وسنبقى ولا ننقلب على خطابنا وفق المعطيات او الظروف، وبالمقابل نحن ضد كل اقصاء او الغاء فما لا ترتضيه لنفسك لا تقبل به لغيرك. ولا نلون موقفنا وفق المرحلة فما شهدناه وسمعناه من قوانين طائفية وخطابات عنصرية أمر مؤسف، اسرائيل وعنصريتها لم تطرح قانونا طائفيا وهي المهووسة بالتغيير الديموغرافي".

وختم: "الاعتدال يجب ان يكون خيارنا جميعا على مختلف طوائفنا وانتماءاتنا لأن الاعتدال ساحة للجميع".




 
جميع الحقوق محفوظة © 2017