إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لبنان - لقاء الأحزاب: للتواصل حكوميا مع سوريا لمعالجة ملف النازحين والتنسيق معها امنيا وعسكريا لمواجهة الخلايا الارهابية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-03

وطنية - توقف لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية "أمام التطورات المحلية والعربية، ولا سيما لناحية القضايا الإقتصادية والإجتماعية والخدماتية، والإنجازات التي يحققها حلف المقاومة في ميدان المواجهة مع قوى الإرهاب، والتفجيرات الإرهابية التي استهدفت العاصمة دمشق".

وأصدر المجتمعون في نهاية الإجتماع بيانا اكدوا فيه "ضرورة العمل حكوميا على فتح قنوات التواصل مع الحكومة السورية لمعالجة ملف النازحين السوريين، والتنسيق أمنيا وعسكريا لمواجهة الجماعات الإرهابية وخلاياها النائمة وغير النائمة، والتي تهدد أمن البلدين خصوصا بعدما تعرض له الجيش من اعتداء خلال تأدية واجبه الوطني، ما يدعونا الى المطالبة منه بتحرير عرسال وجرودها من احتلال الإرهابيين".

واعرب اللقاء عن تأييده ودعمه "لمواقف دولة رئيس مجلس النواب نبيه بري في رسم معادلة تحمي حقوق لبنان وثرواته في مياهه الإقليمية من اللصوصية الصهيونية، وتأكيد أولوية افادة لبنان لثرواته النفطية والغازية في مياهه الإقليمية".

ونوه بدعوته إلى "إقرار سلسلة الرتب والرواتب في البرلمان وضرورة بت القضايا والمطالب الإجتماعية التي تهم المواطنين، ودعوة البرلمان إلى التجاوب مع هذه الدعوة لإقرار السلسلة والمطالب الإجتماعية المحقة، لما لها من أهمية بالنسبة الى الناس وحقوقهم وانعكاس ذلك إيجابا على القدرة الشرائية للمواطنين".

وندد ب"التفجيرات الإرهابية التي استهدفت العاصمة دمشق والتي جاءت في توقيتها محاولة يائسة لحرف الأنظار عن الإنجازات النوعية والمهمة التي حققها ويحققها الجيش العربي السوري والحلفاء والجيش العراقي و"الحشد الشعبي" في ميادين القتال كافة".

ولفت إلى أن "مثل هذه العمليات الوحشية لا يمكنها إعاقة مواصلة الجيش السوري والحلفاء والجيش العراقي لتقدمهم في تحرير ما تبقى من أرض سورية والعراق من سيطرة قوى الإرهاب، وأن ما عجزت عنه العدوانية الأميركية - الصهيونية لن تنجح فيه تفجيرات جبانة تستهدف الآمنين من أهلنا في سوريا والعراق. كما أن هذه التفجيرات تشير إلى مدى المأزق الذي تعانيه هذه الجماعات ولجوئها إلى محاولات يائسة لرفع معنوياتها بهذه الأساليب الرخصية".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017