إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - مسؤول كردي إيراني: طهران تضغط على كردستان بالقصف والمياه لترك الاستفتاء

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-05

السومرية نيوز - اعتبر مسؤول علاقات الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني محمد صالح قادري، الأربعاء، أن القصف الإيراني الأخير على بعض مناطق إقليم كردستان وقطع المياه عن الإقليم محاولة من إيران للضغط على كردستان للتراجع عن إجراء استفتاء الانفصال عن العراق، متوقعا أن تشتد هذه "الضغوطات" كلما اقترب إقليم كردستان من موعد إجراء الاستفتاء.

وقال قادري في حديث لـ السومرية نيوز، إن "القصف الإيراني على المناطق الحدودية بإقليم كردستان ليس موضوعا جديدا، والهجمات الإيرانية على الإقليم مستمرة منذ عدة سنوات بحجة وجود مقرات أحزاب كردية معارضة لها"، مؤكدا أن "الأحزاب الكردية الإيرانية لم تمارس أية عمليات ضد إيران انطلاقا من داخل أراضي الإقليم وإنما نضالنا ضد النظام الإيراني يتم في عمق الأراضي الإيرانية".

وأضاف قادري أن "نضال الشعب الكردي في إيران لا علاقة له بإقليم كردستان"، معتبرا أنه "شأن داخلي وعلى السلطات الإيرانية اتخاذ خطوات لحل القضية الكردية جذريا".

وأكد قادري أن "إيران تهدف من خلال هذه العمليات الى الضغط على إقليم كردستان لإخضاعه لسياساتها"، متوقعا أن "تشتد هذه الضغوطات كلما اقترب إقليم كردستان من موعد إجراء استفتاء تقرير المصير".

وأشار إلى أن "قيام إيران بقطع مياه نهر الزاب الصغير على إقليم كردستان هي ورقة ضغط أخرى تلوح باستخدامها ضد الإقليم"، لافتا إلى أن "إيران أعلنت موقفها بشكل واضح ضد إجراء الاستفتاء".

وكانت حكومة إقليم كردستان أعلنت، في (3 تموز 2017)، استدعاء القنصل الإيراني في أربيل بهدف تسليمه مذكرة تتضمن موقفها الرافض للقصف الإيراني على بعض المناطق الحدودية التابعة للإقليم بداعي وجود معارضين للحكومة الإيرانية فيها.

وأعلن قائممقام قضاء جومان شمال شرق أربيل أحمد قادر، في (3 تموز 2017)، إصابة امرأة وحرق مساحات واسعة من البساتين والغابات جراء هجوم مدفعي إيراني، وأكد أن الهجوم انعكس سلبا على الأوضاع المعيشية لسكان المنطقة خصوصا أنها تشهد حاليا حركة زراعية وسياحية كبيرة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017