إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

برقيتان من "المرابطون" و"جبهة التحرير" بذكرى استشهاد سعاده..

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-08

برقية "المرابطون"

تلقت قيادة الحزب برقية من أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين- "المرابطون" العميد مصطفى حمدان جاء فيها:  "أنا لا يهمني كيف اموت، بل من اجل ماذا اموت، لا أعد السنين التي عشتها، بل الأعمال التي نفذتها، هذه الليلة سيعدمونني، أما ابناء عقيدتي فسينتصرون، وسيجيء انتصارهم انتقاما لموتى. كلنا نموت، ولكن قليلين منا يظفرون بشرف الموت من اجل عقيدة.."

باسم المرابطون وباسمي الشخصي، نتقدّم من الرفقاء في الحزب بأسمى آيات التقدير والاحترام في ذكرى رحيل الزعيم "أنطون سعاده"، مؤكّدين لكم بأننا سنبقى وإياكم على الوعد والعهد بأن صراعنا مع اليهود هو صراع وجود وليس صراع حدود.

ونحن على يقين بأننا مقبلين معكم أنتم أيها الأحبة في الحزب السوري القومي الاجتماعي على ملاقاة أعظم انتصار في التاريخ الإنساني، كما قال سعاده على أرض فلسطين كل فلسطين من نهرها إلى بحرها.

التحية لكم جميعاً، ومعاً على درب النضال السياسي القومي والاجتماعي في لبنان.

برقية "جبهة التحرير"

وتلقت قيادة الحزب برقية بالذكرى من الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية / د . واصل ابو يوسف جاء فيها: باسمي وباسم رفاقي في المكتب السياسي واللجنة المركزية وعموم قيادة وكوادر ومناضلي جبهتنا "جبهة التحرير الفلسطينية" نعبر عن وقوفنا وتضامننا معكم في ذكرى استشهاد أنطون سعاده، وهي ذكرى وطنية وقومية مشرفة ومشعة ونحن على ثقة بكافة الرفقاء القوميين، بانهم سيبقون يحملون بقلوبهم وبأفكارهم مبادئ الزعيم الشهيد انطون سعاده، بسلوكهم الحزبي، من خلال حمل الرسالة، وحفظ الأمانة، متمنيين لكم التوفيق والمزيد من التقدم والنجاح.

أضافت البرقية: تأتي الذكرى في ظل ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد التي تشهدها المنطقة، الا ان دوركم وجميع القوى والاحزاب في مواجهة المخاطر، وعمق الإرث والتراث النضالي لسعاده وللحزب السوري القومي الاجتماعي، وثباته رغم المحن على المبادئ القومية التي انطلق على أساسها، حيث  يتصدى حزبكم اليوم إلى جانب كل الشرفاء للحرب الكونية الإجرامية التي تستهدف قوى المقاومة  بهدف تطبيق ما يسمى الشرق الأوسط الجديد عبر الفوضى (الخلاقة) التي دعت إليها الإدارة الأميركية وحلفاؤها الصهاينة وبعض الدول الاستعمارية والرجعية.

إننا في حبهة التحرير الفلسطينية نعبر عن تضامننا معكم في ذكرى الزعيم الشهيد سعاده، وإذ نعتز بالعلاقة التي تربطنا، نحرص على تعميق وتمتين هذه العلاقة للتصدي إلى المهام القومية المشتركة ودحر المشاريع الاستعمارية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وتمزيق دول المنطقة لتبقى دويلة الكيان الصهيوني القوة المقررة والقائدة، ولتحقيق أهداف المشروع الصهيوني بيهودية الدولة.

في هذه الذكرى نؤكد لكم على اهمية دعوتنا لتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وتحصينها من خلال انهاء الانقسام الكارثي الذي لا يستفيد منه الا العدو الصهيوني، ونحن على ثقة بمواقفكم بالوقوف الى جانب فلسطين باعتبارها جوهر القضية القومية، لان فلسطين في عقيدة حزبكم المناضل، هي جنوب الامة وسعاده منذ بدايات الاستيطان الصهيوني في فلسطين، دعا إلى مواجهته بخطة نظامية معاكسة للخطة الصهيونية، لان خطر هذا الاستيطان لا ينحصر في فلسطين وحدها بل يتهدد الأمة كلها، وجاءت التجارب لتؤكد صوابية هذا الموقف.

مرة أخرى ندعو في ذكرى سعاده إلى مزيد من الوحدة وحشد القوى والطاقات الوطنية والقومية لتحقيق الانتصار.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017