إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب يزفّ خبر إستشهاد الرفيقين باسل بطرس وسامر خلاف

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-10

يزف الحزب الى الأمة وعموم السوريين القوميين الإجتماعيين في الوطن وعبر الحدود، خبر إستشهاد البطلين الرفيقين باسل إلياس بطرس، وسامر شكري خلاف، أثناء تأديتهما واجبهما القومي.

والشهيدان خاضا منذ العام 2013 وحتى تاريخ إستشهادهما، العديد من المعارك ضمن تشكيلات نسور الزوبعة، وتحديداً في معارك: معلولا، صيدنايا، القلمون، الدخانية، وخبب ضد المجموعات الإرهابية المتطرفة.

تميز الرفيقان بمناقبيتهما القومية الإجتماعية وشجاعتهما، وتحملهما المسؤوليات الحزبية فشكلا قدوة للرفقاء في الاقدام والتضحية والبذل، وهما من ضمن مسؤولياتهما الحزبية أعضاء في هيئة مديرية درعا، ساهما بشكل كبير وحاسم في تثبيت الناس في بلداتها وقراها في مناطق جنوب الشام، وهذا الدور الذي إضطلع به الشهيدان وسائر القوميين، شكل أحد أبرز عناصر إفشال مشاريع التهجير الطائفي والمذهبي، على طريق الاسقاط الكلي والنهائي لمشروع التفتيت والتقسيم الذي يستهدف بلادنا وشعبنا. 

والجدير بالذكر، أن الشهيد الرفيق باسل بطرس من مواليد بلدة خبب 1978 وكان يتولى مسؤولية مذيع مديرية درعا، أما الشهيد الرفيق سامر خلاف فهو أيضاً من مواليد بلدة خبب 1972 وكان مدرباً لمديرية درعا. 

إن الحزب السوري القومي الإجتماعي يعاهد الشهيدين البطلين وكل شهداء الحزب، أن يواصل مسيرة المقاومة حتى دحر الإرهاب عن أرض الشام وعن كل ارضنا القومية، ويؤكد أن هذه الحرب الوجودية تحتاج الى المزيد من الدم والعطاء والتضحيات، وها هم القوميون الاجتماعييون لا سيما النسور منهم، يؤدون قسطهم للعلا من النضال، ويبذلون الدماء في شهر الفداء من أجل التحرير وبلوغ النصر. 

تحية للشهيدين البطلين وكل شهداء الحزب والجيش السوري والمقاومة والامة، ووعد النسور لمن سبقهم الى الشهادة، بان تستمر المسيرة، تجذراً في الأرض وصراعاً من أجل العز والكرامة.  

هذا ويشيّع الشهيدين البطلين في قرية خبب بمأتم حزبي وشعبي، وذلك عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم الإثنين الواقع في 10/7/2017.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017