إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فولودين: مهاجمة أغرامونت لزيارته سورية تدل على أزمة في العقول

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-17

سانا - أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فيتشسلاف فولودين أن استمرار مهاجمة رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بيدرو أغرامونت على خلفية زيارته لسورية في آذار الماضي تدل على أن هناك أزمة تسود العمل البرلماني الأوروبي.

وقال فولودين خلال لقائه رئيس الجمعية الوطنية الارمنية آرا بابلويان: “إن أغرامونت ذهب إلى سورية لمعرفة حقيقة ما يجري هناك معتقدا أن ذلك مهم لجميع شعوب أوروبا لتفادي الخطر على حياتهم ولكن بدلا من الاستماع إليه وشكره لأنه استوضح حقيقة الوضع نظموا له في الجمعية البرلمانية الأوروبية أجواء مسمومة وما زالوا يهاجمونه على ذلك”.

وشدد فولودين على أن ما يحدث لا علاقة له بالعمل البرلماني بل يدل على أزمة في العقول وتخلف عضوي قد يقضي في النهاية على هذه الجمعية وعلى العمل البرلماني لافتا إلى أن الحرمان من التعبير عن الرأي وغياب الحوار في إطار أي برلمان وخاصة لدى هيكل لمجموعة برلمانات يتناقض مع أسس النظام البرلماني وجوهره.

وأكد فولودين أن هذه التدابير تهدف إلى منع نفاذ صوت هؤلاء إلى زملائهم في البرلمانات الأوروبية وإلى شعوبهم وهو ما فيه مصادرة لحق عشرات الملايين الذين انتخبوهم كممثلين لهم.

ولفت فولودين إلى أن هذه الحالة لا تجري في برلمانات هامشية بل في إطار واحدة من أقدم المنظمات البرلمانية الأوروبية مبينا أن الوفد البرلماني الروسي إلى الجمعية العامة للبرلمانات الأوروبية لن يشارك في هذا الهيكل البرلماني الأوروبي ما دام الوضع باقيا على هذه الصورة.

وكان أغرامونت زار سورية في العشرين من آذار الماضي ضمن وفد برلماني روسي أوروبي مشترك الأمر الذي تبعته محاولات لإزاحته من منصبه كرئيس للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017