إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منافس ميركل يقترح سحب ملف الاندماج من وزارة الداخلية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-08-15

DW - طالب مارتن شولتس زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي ومنافس المستشارة أنغيلا ميركل على منصب المستشار، بسحب ملف الهجرة والاندماج من وزارة الداخلية ووضعه ضمن وزارة أخرى، وتمسك شولتس بحق الجنسية المزدوجة لأبناء المهاجرين.

انتقد مارتن شولتس، منافس المستشارة الألمانية انغيلا ميركل على منصب المستشار، اليوم الثلاثاء (15 أب/ أغسطس 2017) إدارة وزارة الداخلية الاتحادية لملف الهجرة والاندماج.

وقال زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، إنه في حالة فوزه بمنصب المستشار في الانتخابات التشريعية القادمة التي ستقام في 24 أيلول/سبتمبر القادم، لن يترك لوزارة الداخلية قيادة سياسة الهجرة واندماج اللاجئين في ألمانيا.

ودعا شولتس في ندوة أقيمت في المعهد الألماني للبحوث الاقتصادية (DIW)، إلى جمع الهيئات الخاصة بقضايا الهجرة وجعلها مستقبلا ضمن وزارة متخصصة، مثل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أو وزارة الأسرة. وذكر أنه يجب على الوزارة المشرفة على الملف أن تخصص ثقلا أكبر ومخصصات مالية أكثر لهذا الملف.

وأنتقد مارتن شولتس الذي شغل منصب رئيس البرلمان الأوروبي سابقا، وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الذي زج بقضية الجنسية المزدوجة في الملف الأمني، أي في النقاش حول الإسلامويون في ألمانيا. وقال "بذلك، يحول السيد دي ميزيير كوزير مختص مسألة النقاش حول الاندماج إلى مسألة نقاش حول الأمن، ويشحنها إيديولوجيا. وأنا أعتقد أن ذلك خطر جدا".

وأكد المرشح الاشتراكي على التزامه بحق إعطاء الجنسية المزدوجة في ألمانيا، مذكرا أن ألمانيا هي مجتمع مهاجرين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017