إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - القوات الأمنية في تلعفر تبدأ ببث نداءات "الـموت أو الاستسلام"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-08-23

السومرية نيوز - أفادت مصادر استخبارية، الاربعاء، ببدء القوات الأمنية العراقية ببث نداءات عبر مكبرات الصـوت باتجاه مدينة تلعفر، خيرت فيها أفـراد تنظيم "داعش" بـين "الـموت أو الاستسلام"، مشيرا الى ا، افراد التنظيم اصيبوا بـ"الهستيريا" جراء تلك النداءات وعمدوا الى احداث "ضوضاء" للتشويش عليها.

وقالت المصادر، لـ السومرية نيوز، إن "مفارز العمليات النفسية الميدانية باشرت في أماكن مهمة من مدينة تلعفر بتنفيذ مجموعة نداءات عبر مكبرات الصوت تضمنت "وصيات تخللها توجيه القائد العام للقوات المسلحة بخصوص الموت أو الاستسلام لعناصر داعش الإرهابية".

وأضافت المصادر ان "بث نداءات عبر مكبرات الصوت من قبل القوات الأمنية التي خيرت فيها أفراد عصابات داعش الإرهابية بين الموت أو الاستسلام خلق حالة من الهلع والهستريا لدى عناصره ادى الى هروب جماعي لعناصره الى مركز المدينة"، مشيرا الى أن "عصابات داعش الإرهابية عمدت الى احداث ضوضاء للتشويش على نداءات القوات الأمنية من خلال تشغيل أناشيد عبرة مكبرات الصوت للجوامع".

ولفتت المصادر الى ان "عصابات داعش الارهابية تعيش حـالة انهـيار في مـدينة تلعفر مع انطلاق عمليات قادمون ياتلعفر بمشاركة قوات جهاز مكافحة الارهاب والجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي".

واعلنت خلية الاعلام الحربي، امس الثلاثاء (23 اب 2017)، عن القاء طائرات القوة الجوية مليون منشور على قضاء تلعفر، مبينة ان المنشورات تضمنت مطالبة اهالي القضاء بوضع علامة (ع) على منازل واماكن "داعش".

وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، الأحد الماضي (21 اب 2017)، عن انطلاق عملية تحرير قضاء تلعفر، مشيرا إلى أن الشعب العراقي توحد لمحاربة "الدواعش" وتحرير أراضيه، في وقت بدأ اهالي القضاء بالنزوح عبر ممرات آمنة قامت بفتحها القوات الامنية لهم بهدف اسكانهم في مخيمات لحين انتهاء تحرير تلعفر بالكامل.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017