إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - الخليل أمام "أخطر قرار" إسرائيلي منذ النكسة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-03

وكالات - انتقد محافظ الخليل، كامل حميد، السبت، قرار قوات الاحتلال يقضي بمنح المستوطنين في المدينة سلطة إدارة شؤونهم، ووصفه بالأخطر منذ 1967.

وذكر حميد في تصريحات للإذاعة الرسمية الفلسطينية، "أن القرار تمهيد لأجل اقتطاع وفرض السيادة "الإسرائيلية"، وعرقلة أي تسوية سياسية في المنطقة، وهو ما يتنافى مع كل ما يدور حول عملية السلام، وإقامة دولة فلسطينية".

ونبه حميد إلى تداعيات القرار مستقبلا وقال إنه سيؤدي إلى حالة إرباك، وفوضى، وسيهدد النظام والاستقرار في كافة المحافظات.

وأضاف أن "سلطات الاحتلال مهدت لهذا القرار منذ سنوات طويلة بالعمل على عزل السكان بشتى الطرق، لينعم المستوطنين بكافة الخدمات، بقوة السلاح".

ونقلت وسائل إعلامٍ محلية أن 40 الف فلسطيني يعيشون في تلك المنطقة سيدفعون الثمن، بالإضافة إلى سكان المدينة البالغ عددهم 250 ألف مواطن، مطالبا المجتمع الدولي بالعمل على وقف هذا القرار.

جدير بالذكر أن سلطات الاحتلال منحت الجمعة "الجيب الاستيطاني" وسط مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، سلطة إدارة شؤونه البلدية، في إجراء يراه مناهضو الاستيطان تعزيزا "للفصل العنصري" في المدينة.

 


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017