إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ايران - وزير الدفاع : التهديد والحظر اهداف سياسية تماما لاضعاف قوة الردع الايرانية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-05

ارنا - قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي، ان التهديد وحظر القوة الصاروخية، اهداف سياسية تماما لاضعاف قوة الردع في البلاد.

تصريحات العميد امير حاتمي جاءت اليوم الثلاثاء في ملتقي الحقوق الدفاعية المنعقد برعاية هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع وبحضور كبار المسؤولين العسكريين والخبراء القانونيين في القوات المسلحة ونواب مجلس الشوري الاسلامي ومسؤولي السلطة القضائية في قاعة الامام علي (ع) للمؤتمرات بمقر وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة.

واشار وزير الدفاع في كلمة امام الملتقي الي ان جميع الاجراءات التي نتخذها في اطار القوانين الايرانية و الدولية، الا ان الاستكبار العالمي يحاول ومن خلال الكذب والتضليل، اضعاف قوة الردع في البلاد.

ودعا وزير الدفاع الخبراء في القضايا القانونية الي ابداء المزيد من الاهتمام والسعي لايجاد أليات مناسبة في اطار القوانين الدولية لمواجهة هذه القضايا.

واضاف حاتمي ان الحظر وتهديد القوة الصاروخية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، ليس الهدف الوحيد للاستكبار العالمي، كون العدو يحاول ان تكون الدول المجاورة لايران دولا تعاني من الفوضي وانعدام الأمن وتفشي الارهاب وليس دولا تنعم بالاستقرار، لكن ولله الحمد باتت العراق وسوريا اليوم تنعم بالأمن الجيد رغما أنف الاستكبار.

ويهدف الملتقي الذي يعقد ليوم واحد الي دراسة التداعيات وتبيين القضايا والتحديات القانونية والقضائية للقوات المسلحة ودراسة مسار التطور القانوني والتشريعي في الشؤون الدفاعية المرتبطة بالمجالات الداخلية والخارجية وتحت عنوان قوة الردع مع حق الدفاع والدفاع القانوني.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017