شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-09-12
 

توضيح حول طلب الرفيق اياد موصللي لكتاب موثّق يؤرخ للشهداء والشهادة

الامين لبيب ناصيف

حول النداء الذي وجهه الرفيق اياد موصللي الى لجنة تاريخ الحزب، والامين لبيب ناصيف تحديداً (مرفق المقطع الاخير من النداء)، يهمني ان اوضح التالي:

1. اشكر الرفيق اياد موصللي على اهتمامه المستمر بموضوع تاريخ الحزب

2. اقترح عليه وعلى كل رفيق مهتم، ان يراجع موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info، فهو يحتفظ بكل ما تمكنت اللجنة من تعميمه من نبذات عن الرفقاء الشهداء (وتلك النبذات نشرتها "البناء" في حينه).

3. ان المفكرات الصادرة عن مؤسسة رعاية اسر شهداء الحزب في السنوات الاخيرة، حملت اسماء وتواريخ استشهاد مئات الرفقاء والرفيقات، وهذه المفكرات محفوظة ويمكن مراجعتها.

4. ان من يطلع على النبذات الكثيرة المعممة، ومن بينها:

أ‌. سعاده في الاغتراب القسري

ب‌. الحزب في الوطن في غياب سعاده

ت‌. العمل الحزبي في مرحلة من مراحل الحرب العالمية الثانية

ث‌. مدارس الحزب في الشام

ج‌. ايام الحزب ومهرجاناته

وعن المئات من امناء ورفقاء مناضلين (وادباء، وشعراء، فنانين الخ...) في كل من لبنان الشام، فلسطين، الاردن، اميركا اللاتينية، يدرك اي جهد تبذله اللجنة، مع التوضيح ان تاريخ الحزب، بكل تنوعه، وغناه، يحتاج الى:

- فرق عمل ميدانية ومكتبية، غير متوفرة مع الاسف، ولاسباب لا مجال لذكرها في هذا التوضيح..

- وسائل وامكانات تقنية عديدة، غير متوفرة ايضاً.

والاهم ان يتوفر الاهتمام بعمل اللجنة، وبصادراتها الموجهة الى مختلف الفروع في الوطن وعبر الحدود، والى عدد غير قليل من امناء ورفقاء.

مع ذلك ، تقوم اللجنة بعملها بثبات، وتستمر رغم كل شيء.

***************************************

المقطع الاخير من نداء الرفيق اياد موصللي:

" نريد تاريخاً مدوناً يحفظ اسماء وافعال اولئك الذين قال سعادة:

لقد سقط منا رفقاء اعزاء يجب ان تسجل اسماؤهم وتثبت في عداد الاحياء الذين عملوا لهذه النهضة القومية

الاجتماعية العظيمة.. ان شهداءنا يمثلون اولى انتصاراتنا الكبرى..". قال هذا القول في 23 ايلول 1936 خلال

تأبين الشهيد الاول للحزب حسن البنا..

ومنذ ذلك التاريخ الى اليوم لم يتم تدوين وتسجيل تاريخ يضم شهداءنا وقد قال الزعيم:

"يجب ان تسجل اسماؤهم...".

وهي اهم من اي تسجيل سواها..

واقترح على الامين لبيب حلقات متواصلة في جريدة البناء لهؤلاء الخالدين..


 

جميع الحقوق محفوظة © 2017 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه