إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

إدانة موظف بالمخابرات الألمانية بتهمة محاولة إفشاء أسرار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-20

DW - أصدرت محكمة ألمانية حكماً بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ على موظف سابق في"هيئة حماية الدستور" (المخابرات الداخلية) بتهمة محاولة إفشاء أسرار لإسلامويين. وجاء الحكم أقل من العقوبة التي طالب بها الادعاء العام.

أدانت محكمة ألمانية مسؤولاً سابقاً في المخابرات الداخلية بألمانيا "هيئة حماية الدستور" بتهمة الشروع في الخيانة وحكمت عليه بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ. وجاء حكم محكمة ولاية شمال الراين فيستفاليا اليوم الثلاثاء (19 أيلول/سبتمبر 2017) في دوسلدورف أقل من العقوبة التي طالب بها الادعاء العام.

وكان الرجل البالغ من العمر 52 عاماً يعمل في "هيئة حماية الدستور" في مراقبة الوسط الإسلاموي، وكشف عنه موظف آخر كان يعمل بشكل سري عندما أراد الأول إبلاغ إسلاميين بمكان عمليات مداهمة تعتزم الشرطة القيام بها، وموعد هذه العمليات. وتم القبض على المتهم ثم الإفراج عنه فيما بعد.

وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إن المتهم استخدم اسماً مستعاراً على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر بدافع الشعور بالملل تصريحات عسكرية مرة ومتطرفة يمينياً أو إسلاموياً مرة أخرى، رحب خلالها أيضاً بالعمليات الإرهابية التي نفذها تنظيم "الدولة الإسلامية" في باريس.

وقال الموظف المدان مدافعاً عن نفسه: "ليس هناك أحد نادماً على كل ذلك أكثر مني". وكان المحققون يفترضون بداية أنه قد تطرف إسلامياً؛ حيث كشفت محادثات له على مواقع التواصل الاجتماعي تم اعتراضها من الهيئة أنه شجع "إخوته" على القيام بهجوم على المقر الرئيسي لهيئة حماية الدستور في كولونيا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017